شريط الأخبار

قوائم سوداء بأسماء محاضرين "إسرائيليين" يناصرون الفلسطينيين

04:37 - 13 تموز / أبريل 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشفت صحيفة "هارتس" في تقرير نشر في موقعها على الشبكة، اليوم الجمعة، عن إدراج عشرات المحاضرين في الجامعات "الإسرائيلية" ضمن قوائم سوداء بسبب تأييدهم للحقوق الفلسطينية.

الصحيفة أشارت إلى أن جمعية تدعى "مونيتور مونيتور الاكاديميا "الإسرائيلية" أعلنت ضمن أهدافها أنها تسعى إلى كشف هوية الأكاديميين "الإسرائيليين" "المتطرفين" الذين يستغلون الحرية الأكاديمية بشكل سيء لأجل مصادرة حق "إسرائيل" في الوجود كدولة يهودية.

الجمعية سجلت عام 2010 ومن بين مؤسسيها بروفيسور ايلي بولك ود. مردخاي كيدار من جامعة بن غوريون في النقب، ولها موقع على الانترنت تحرره دانا برانت يعمل قبل تأسيس الجمعية بسنوات وهو يضم مقالات ودراسات لأساتذة جامعات تعتبرهم الجمعية بأنهم معادون للصهيونية.

ومن بين الأسماء الواردة في الموقع البروفيسور نيف غوردون، الذي دعا إلى فرض حظر على "إسرائيل" والبروفيسور اورن يفتحئيل وهو رئيس مشارك في منظمة "بتسيلم"، وهو محاضر في جامعة بئر السبع وكذلك من هم اقل يسارية مثل البروفيسور ايال غروس أستاذ القانون في جامعة تل أبيب، الذي يظهر مقاله حول الجدار الفاصل وقرار العليا "الإسرائيلية" بهذا الخصوص في الموقع.

إنهم يفرغون حملهم المعادي للصهيونية في قاعات المحاضرات وفي المنصات والمحافل الأكاديمية الدولية في وقت يقبضون رواتبهم من أموال دافع الضرائب "الإسرائيلي"، يقول المسؤولون عن الموقع ويسعون إلى نشر هذه القوائم في المحافل الدولية الأكاديمية وبين أنصار "إسرائيل" بهدف الضغط على هؤلاء المحاضرين ومحاصرتهم وسد الطريق أمام غيرهم من الشباب من حذو حذوهم.

انشر عبر