شريط الأخبار

"إسرائيل" تنفي تدخلها في سباق الرئاسة الأمريكية

01:35 - 13 تشرين ثاني / أبريل 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


نفي"مايكل أورن" السفير "الإسرائيلي" في الولايات المتحدة وجود تدخل من قبل رئيس الحكومة "الإسرائيلية" "بنيامين نتنياهو" في الانتخابات الرئاسية للولايات المتحدة الأمريكية، كما أوردت صحيفة "النيوزويك تايمز" الأمريكية يوم الاثنين الماضي.

وتحت عنوان المعركة بين رئيس الحكومة "بنيامين نتنياهو" ومستشاريه وبين جريدة "النيوزويك تايمز" مستمرة، كتبت صحيفة هآرتس صباح اليوم الجمعة على موقعها الالكتروني أن السفير "الإسرائيلي" في واشنطن أرسل إلى الجريدة الأمريكية رسالة شكوى بخصوص التحقيق الذي نشرته قبل عدة أيام وتناولت العلاقات الوطيدة بين نتنياهو وبين المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية "ميت رومني".

وأشارت الصحيفة إلى أن السفير "الإسرائيلي" نفى ما اسماه الادعاءات التي نشرتها الجريدة في زاوية الرسائل يوم الاثنين الماضي تحت عنوان نتنياهو يتدخل في سباق الرئاسة الأمريكية، وجاء في فحو التحقيق أنه وقبل عدة أسابيع وبالتحديد يوم الثلاثاء الكبير لانتخابات سابقة في الحزب الجمهوري أطلع نتنياهو شخصياً رومني" عبر التليفون على طبيعة الوضع في إيران.

وقال السفير "الإسرائيلي" في رسالة الشكوى التي نشرتها الجريدة الأمريكية في العمود الأول لها: إن "إسرائيل" لا تتدخل في الشؤون السياسية الداخلية في الولايات المتحدة"، مضيفاً: "أن "إسرائيل" تقدر جداً الدعم المزدوج الذي تبديه الأحزاب الأمريكية المتنافسة في سباق الرئاسة الأمريكية".

وأوضح أن العلاقات بين نتنياهو ورومني قديمة العهد منذ عام 1976 وهي متوطدة ومستمرة حتى الآن وليس هناك علاقة بين ترشح رومني للرئاسة الأمريكية وطبيعة هذه العلاقة مع رئيس الحكومة نتنياهو وأن الأخير يسعى للحفاظ على قنوات اتصال مع رومني.

كما أدعى السفير "الإسرائيلي" أنه ومخالفاً لمحادثة التليفون رومني هو الذي اتصل نتنياهو خلال تواجد الأخير في العاصمة الأمريكية واشنطن زمن انعقاد مؤتمر "إيباك" للجاليات اليهودية، وان المحادثة استمرت لعدة دقائق وتناولت عدة قضايا، مشيراً إلى أن القيادات "الإسرائيلية" تتبع ومنذ أعوام طويلة اللقاءات مع المرشحين للرئاسة الأمريكية من كلا الحزبين (الديمقراطي والجمهوري) الأمريكيين المتنافسين عادة في الانتخابات الرئاسية للولايات المتحدة الأمريكية.

انشر عبر