شريط الأخبار

بتجهيز القناصين .. جيش الاحتلال يتدرب على ثلاثة أحداث محتمل وقوعها قريباً

05:15 - 12 حزيران / أبريل 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشف ضابط رفيع المستوى في جيش الاحتلال الإسرائيلي أن الجيش يعمل على تجهيز عدد من القناصين التابعين له مع اقتراب ذكرى النكبة والتي تصادف الخامس عشر من مايو المقبل والذي من المتوقع أن تحدث مواجهات بين المتظاهرين وجنود الاحتلال على الحدود السورية واللبنانية ومناطق الضفة الغربية ومدينة القدس.

وذكر الموقع الإخباري "واللا" أن جيش الاحتلال يدرب جنوده على ثلاثة أحداث ربما تقع في القريب والتي من المتوقع أن تحدث بها صدامات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني وهي يوم الأسير ويوم النكبة ويوم النكسة، مشيراً إلى أن قناصي الجيش يتدربون على الإصابة في القدمين وليس قتلهم وذلك لتعلم الدروس والعبر من السنوات الماضية.

وأبدى المسئولون فيما تسمى  المنظومة الأمنية التابعة لجيش الاحتلال تخوفهم من الأحداث التي سيقوم بها الفلسطينيون خلال الشهرين المقبلين من مسيرات والتي من شأنها أن تؤدي إلى تصعيد في الموقف الإسرائيلي خاصة.

وأشار الموقع إلى أن كل من "أيهود باراك" ووزير الحرب الداخلي "يتسحاق أهرونوفيتش" قد صادقوا على خطط عملية وأمروا بأن يكون الرد على المظاهرات بطريقة متدرجة، موضحة أنه وفي إطار الاستعدادات بدأوا في دائرة القناصين التابعة لمركز الطيران والمهمات الخاصة إجراء تدريبات على التعاطي مع مختلف السيناريوهات المتوقعة.

وأوضح الضابط الرفيع المستوى أن قرار تدريب الجنود حول الإصابات وليس القتل مرتبط بتغيير حاصل في وحدة التدريب ومدى مستوى التدريبات في الجيش قائلاً "القناص الذي تدرب على القتل من خلال الرصاصة الأولى نقوم حالياً بتدريبه على الإصابة في القدمين".

انشر عبر