شريط الأخبار

دعـوة هـامة لكافة الإعلاميين

10:51 - 12 حزيران / أبريل 2012

غزة - فلسطين اليوم

دعا منتدى الإعلاميين الفلسطينيين الصحفيين والمؤسسات الإعلامية إلى تسليط الضوء على قضية الأسرى وإبرازها كقضية إنسانية وطنية في يوم الأسير الفلسطيني، وكذلك تغطية إضرابهم المفتوح عن الطعام.

وأكد المنتدى في بيان صحفي تلقت "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه، على ضرورة الوقوف وراء الأبعاد الإنسانية لحكاية كل أسير، وليس مجرد التوقف على قضية الأسرى كأرقام جامدة.

ويستعد الأسرى في سجون الاحتلال إلى خوض الإضراب المفتوح عن الطعام في 17 ابريل الجاري الذي يوافق يوم الأسير، ليدشنوا معركة الأمعاء الخاوية من أجل وقف الانتهاكات التي يمارسها الاحتلال بحقهم، والمطالبة بحقوقهم التي أقرتها كافة المواثيق الدولية.

وقال المنتدى إن هذه المعركة الباسلة التي يخوضها الأسرى تحت شعار "سنحيا كراماً" وعبر لحمهم الحي تتطلب من كل أصحاب الضمائر الحية التحرك لنصرة هذه القضية الوطنية والإنسانية على مختلف الصعد، بما يضمن ضمان تحقيق الأهداف التي يضحي من أجلها هؤلاء الأبطال.

وأشار إلى أن العشرات من الإعلاميين تعرضوا للاعتقال بأشكاله المختلفة، ولا تزال قضبان الأسر تغيب سبعة من الصحفيين يخوضون اليوم مع 4500 أسير معركة الإرادة والكرامة مع الجلاد الإسرائيلي.

وطالب كافة الصحفيين ووسائل الإعلام بالتفاعل مع هذا الحدث الإنساني والوطني، ومواكبة الحراك الثوري في سجون الاحتلال وما يتعلق بمعركة الأمعاء الخاوية أول بأول، مع إفراد مساحات وملاحق خاصة في الصحف وإعداد برامج وتخصيص فترات في وسائل الإعلام المسموعة والمرئية.

ودعا المنتدى إلى إبراز انتهاكات الاحتلال ومطالب الأسرى المشروعة وأهداف الإضراب مع التركيز على معاناة الأسرى المرضى، وأسرى العزل، والنساء والأطفال، والأسرى القدامى، وكبار السن.

وشدد على ضرورة تنظيم موجات بث مشتركة بين الإذاعات من جهة، وبين الفضائيات، ومحاولة التنسيق لشمل إذاعات وفضائيات عربية ودولية من أجل لفت أنظار العالم لهذه القضية.

انشر عبر