شريط الأخبار

الجيش تزود بقنابل الغاز المسيل للدموع

تعاون "إسرائيلي" لبناني لمنع وصول قوافل المساعدات البحرية للقطاع

06:24 - 11 حزيران / أبريل 2012

سفن كسر الحصار
سفن كسر الحصار

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

كشفت صحيفة هآريتس "الإسرائيلية", مساء اليوم الأربعاء, عن تعاون بين سلاح البحرية الإسرائيلية ونظيره اللبناني، لمنع وصول قوافل المساعدات البحرية إلى قطاع غزة.

ونقلت الصحيفة عن ضباط رفيعي المستوى في سلاح البحرية الإسرائيلية قولهم:"أن سلاح البحرية الإسرائيلي عزز من تعاونه في الآونة الأخيرة مع نظيرة اللبناني"، مشيرين إلى أن سلاح البحرية اللبناني سيعمل قدر الإمكان لمنع وصول سفن التضامن مع قطاع غزة، للمياه الإقليمية الإسرائيلية على حد قولهم.

وأضافوا:"إن عملية التنسيق التي بيننا تقتضي أنه في حال اقتراب أي سفينة بحرية على مسافة 400 متر، فإن مراقبي السلطات البحرية أو سفن سلاح البحرية الإسرائيلية، سوف تعلم سلاح البحرية اللبنانية بهذا الأمر، وهم بدورهم سيمنعون السفن من الاقتراب إلينا".

ولفتت الصحيفة إلى أن سلاح البحرية الإسرائيلية سيجري خلال الأيام المقبلة استعدادات لمواجهة الفعاليات المرتقبة في يومي النكبة والنكسة، واحتمال توافد سفن تضامن أجنبية للمشاركة في هذه الفعاليات.

وأشارت الصحيفة إلى أن سلاح البحرية تزود خلال الأيام الماضية بقنابل غاز مسيلة للدموع وقنابل صوت، لمواجهة المتظاهرين.

وكان نشطاء سويديون ينتمون لمنظمة ship to Gaza Sweden"" قد أعلنوا في مطلع الشهر الحالي، عن تنظيم قافلة مساعدات بحرية لقطاع في نهاية العام الحالي في محاولة لكسر الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ أكثر من أربعة أعوام.

ومن الجدير بالذكر أن العديد من المنظمات الأجنبية والعربية نظمت خلال الأعوام الماضية أكثر من قافلة في محاولة منها لكسر الحصار على قطاع غزة، وقد تمكن البعض منها دخول غزة، في حين منعت السلطات الإسرائيلية معظمها ومن أبرز السفن التي منعت هي سفينة مرمره التركية والتي قتل على متنها تسعة مواطنين أتراك.

 

انشر عبر