شريط الأخبار

شملت مسؤولين وجمعيات خيرية

التواصل والإصلاح بالوسطى تنظم سلسلة زيارات وترعى تفاهمات صلح عشائري

10:01 - 11 تموز / أبريل 2012

وفد التواصل الجماهيري خلال الزيارة
وفد التواصل الجماهيري خلال الزيارة

غزة - فلسطين اليوم

نظم وفد من أعضاء لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح التابعة لحركة الجهاد الإسلامي "إقليم الوسطى"، زيارات متعددة خلال الأيام الماضية، شملت مسؤولين ومخاتير ووجهاء بالإضافة لجمعيات خيرية، وكذلك رعت تفاهمات صلح عشائري بين عدد من العائلات اثر خلافات مختلفة.

فقد زار الوفد المكون من الشيخ "ناصر الهنداوي"، والشيخ "عادل الخطيب"، محافظ المنطقة الوسطى، السيد "وئام مطر"، وقد تباحثا معاً ضرورة التعاون في شتى المجالات على صعيد حل الخلافات الاجتماعية بين العائلات الفلسطينية وتسهيل حياة المواطنين في ظل العوائق المختلفة التي تشوب الحالة الداخلية للمجتمع.

كما زار الوفد أيضاً جمعية السلامة، والتي تهتم بشؤون الجرحى المعاقين الذين خلفتهم الحرب الصهيونية الدامية على قطاع غزة منذ سنوات، واطلع الوفد الذي كان في استقباله عدد من المسؤولين في الجمعية على طرق عملها وخدمة تلك الشريحة التي تعاني ظروفاً حياتية قاسية اثر الإصابات المختلفة التي تعرضت لها.

وفي إطار التواصل الاجتماعي مع جميع الوجهاء والمخاتير ورجال الإصلاح في مختلف المناطق، زار الوفد أيضاً كلٌ من المختار، "أبو محمد ريان"، والمختار "أبو أنور المصري"، وذلك لبحث توحيد النشاطات المختلفة في حل النزاعات بين العوائل، والتنسيق مع الجهات الرسمية للعمل على حل الخلافات بشكل مشترك.

على صعيد آخر، تمكنت لجنة الإصلاح "إقليم الوسطى"، من رعاية اتفاق صلح عشائري بين عائلتي الدباغ والخطيب، اثر شجار عائلي مؤسف، ومثل اللجنة الشيخ "ناصر الهنداوي"، و "ابراهيم الخطيب"، والمختار "أبو طارق أبو عوض"، والمختار "أبو معتز شاهين"، وتحدث خلال الصلح كلٌ من "عادل الخطيب" عن عائلته والذي شكر جهود اللجنة في حل الخلاف، مثمناً دورهم الريادي في إحقاق الحقوق بين الناس، فيما تحدث المختار "أبو مفلح الدباغ" كلمة عائلته والذي وجه أيضاً شكره للجنة ولرجال الإصلاح.

فيما عقدت اللجنة صلح آخر بين عائلتي إسليم وطومان، اثر شجار عائلي نشب بينهما مؤخراً، وشارك إلى جانب لجنة إصلاح الجهاد التي مثلها الشيخ "ناصر الهنداوي" و "عودة الشريف" و "زياد تمراز" و "عادل الخطيب"، كلٌ من المخاتير "عيسي الغول" و "أبو محمود سالم" و "أبو معتز شاهين" و "أبو خليل الحواجري".

وأثنى طرفا العائلتين على جهود اللجنة ورجال الإصلاح في حل الخلاف بينهما، وشددا على ضرورة استمرارها في السعي لطريق الخير والإصلاح ذات البين.

من ناحيته ثمن الأستاذ "تحسين الوادية" (أبو وسيم) رئيس لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح العامة في قطاع غزة، جهود جميع اللجان ورجال الإصلاح، وأشار إلى أن اللجنة على مستوى القطاع قامت منذ فترة بحل العشرات من النزاعات والخلافات العائلية المختلفة من بينها قضايا كبيرة كالقتل وغيرها من القضايا، مثمناً في الوقت ذاته دور الجهات الرسمية في التعاون مع اللجنة ورجال الإصلاح في قبول أحكامها والتصديق عليها والعمل بها.

انشر عبر