شريط الأخبار

أمريكا تضغط على "إسرائيل" للإفراج عن البرغوثي مقابل بولارد

09:19 - 11 تشرين أول / أبريل 2012

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

ذكرت صحيفة كيكار هشبات وفقا لمسؤول صهيوني رفيع طلب عدم الإفصاح عن اسمه بان الولايات المتحدة تمارس ضغوطا على "إسرائيل" للإفراج عن اسرى فلسطينيين مقابل الإفراج عن الجاسوس اليهودي جونتان بولارد

 وقال المسؤول الصهيوني الحكومة الصهيونية تشعر بخيبة الأمل من الإدارة الأمريكية وخاصة بعد رفض طلب رئيس الدولة شمعون بيرس من الرئيس الأمريكي باراك اوباما الإفراج عن بولارد

وحسب المسؤول الصهيوني فان الرد الأمريكي ليس الرد النهائي ولكم الرد الأمريكي برفض الإفراج عن بولار يدل علي سياسية أمريكية متقلبة ضد "إسرائيل"

وأضاف المسؤول قائلا: بان عملاء وجواسيس آخرين ارتكبوا عمليات تجسس اخطر من تلك التي ارتكبها بولارد أفرج عنهم منذ وقت طويل في حين أن بولارد لا زال يقبع في السجون الأمريكية منذ 30 عاما

والجدير ذكره فقد رفضت الولايات المتحدة أمس الأول الاثنين على لسان الناطق باسم مجلس الأمن القومي توميتي فنتور دعوة رئيس الدولة العبرية شمعون بيرس ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لإطلاق سراح الجاسوس اليهويد جونتان بولار

وحسب أقوال توميتي فان موقف واشنطن حيال الجاسوس بولار لن يتغير

والجدير ذكره فان بولارد معتقل في الولايات المتحدة منذ 27 عاما بسبب سرقة ملفات عسكرية وتسليمها لاسرائيل وقبل أيام نقل للمستشفى بسبب تدهور صحته النفسية

و بتاريخ 17 ابريل 2004 عرضا إسرائيل بنفسها على واشنطن الإفراج عن مروان البرغوثي مقابل بولارد حيث ووفقا لتقرير هارتس الذي نشر في ذلك اليوم

و أعربت مصادر سياسية إسرائيلية عن تقديرها بأن تفرج الولايات المتحدة بعد عدة أشهر عن الجاسوس الإسرائيلي جوناثان بولارد مقابل قيام "إسرائيل" بإطلاق سراح القيادي الفلسطيني البارز النائب مروان البرغوثي.

ولفتت هآرتس اليوم إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها الحديث عن إطلاق سراح الأسير البرغوثي مقابل الإفراج عن بولارد وأنه تم طرح هذا الاقتراح عشية صدور الحكم على البرغوثي قبل عامين.

وقالت هآرتس إنها تكشف لأول مرة اليوم النقاب عن اقتراح كان قد قدمه مسئول إسرائيلي لمسئول أمريكي حول إطلاق سراح البرغوثي مقابل إطلاق سراح بولارد.

ورفض المسئول الأمريكي الاقتراح "لكن في "إسرائيل" يقدرون الآن أنه بعد صعود حركة حماس إلى الحكم في السلطة الفلسطينية سيغير الأمريكيون موقفهم" وفقا لصحيفة هآرتس.

وحكمت محكمة إسرائيلية على البرغوثي بالسجن لخمسة أحكام مؤبدة بادعاء ضلوعه في التخطيط لهجمات قتل فيها عدد من الإسرائيليين.

ونفى البرغوثي التهم التي وجهتها المحكمة الإسرائيلية إليه كما رفض التعامل معها واصفا إياها بأنها "محكمة دولة الاحتلال" إضافة إلى عدم قانونية اعتقاله كونه نائباً منتخباً في المجلس التشريعي الفلسطيني.

انشر عبر