شريط الأخبار

اتصالات سرية لضم "إسرائيل" لمحادثات جعل الشرق الأوسط خاليا من أسلحة الدمار الشامل

08:02 - 11 تشرين أول / أبريل 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشف موقع "هآرتس" على الشبكة، اليوم الأربعاء، أن نائب وزير الخارجية الفنلندي، ياكو لايفا، قام الأسبوع الماضي بزيارة سرية لـ "إسرائيل"، أجرى خلالها محادثات مع مسؤولين رفيعي المستوى بشأن مشاركة "إسرائيل" في المؤتمر الدولي الرامي إلى جعل منطقة الشرق الأوسط منطقة منزوعة من أسلحة الدمار الشامل، والمقرر عقدها في كانون الأول/ ديسمبر القادم في هيلسنكي.

وأضافت الصحيفة أن إسرائيل كانت أعلنت في الماضي معارضتها لعقد مثل هذا المؤتمر، وامتنعت حتى الآن عن الموافقة على المشاركة فيه على الرغم من أن أعمال المؤتمر ستناقش بشكل واضح جهود دول عربية وإيران- والتي يتوجه لها هي الأخرى دعوة للمشاركة في المؤتمر-  للمس بالقدرات الذرية لإسرائيل.

وقالت الصحيفة إن "إسرائيل" تسعى لتنسيق مواقفها مع الولايات المتحدة الأمريكية، التي تؤيد انعقاد المؤتمر "تحسبا من أن يضر إلغاء هذا المؤتمر بمصداقية المعاهدة الدولية لمنع انتشار أسلحة الدمار الشامل، وأن يضعف تطلعات الرئيس الأمريكي براك أوباما نحو عالم خال من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل".

يشار إلى أن "إسرائيل" ترفض رفضا قاطعا التوقيع على المعاهدة الدولية لمنع انتشار أسلحة الدمار الشامل، كما ترفض إخضاع منشآتها الذرية في ديمونة لمراقبة وكالة الطاقة الذرية الدولية. في المقابل كانت مصر وعدد من الدول العربية طالبت مرارا بإخضاع المنشآت الإسرائيلية للمراقبة الدولية، كما أعلنت مصر والأردن، في أكثر من مناسبة عن عزمها تطوير منشآت ذرية للاستعمالات المدنية.

وكانت الدول الخمس الأعضاء في مجلس الأمن الدولي أقرت عقد هذا المؤتمر في أيار من العام 2010.

انشر عبر