شريط الأخبار

التغير والإصلاح: عدم الإفراج عن النائب علي نكث للاتفاقيات

02:55 - 10 حزيران / أبريل 2012

النائب الأسير  الحاج علي
النائب الأسير الحاج علي

غزة - فلسطين اليوم

 

أكدت كتلة التغير والإصلاح التابعة لحركة حماس في المجلس التشريعي, أن عدم الإفراج عن النائب الحاج علي نكث للاتفاق ودليل على حماقة الاحتلال وعنجهيته في التعامل مع الأسرى ونواب الشرعية.

وكان الحاج علي خاض إضراب عن الطعام لمدة 19 يوم على التوالي وتم الاتفاق على الإفراج عنه بتاريخ (6-4-2012م) ثم تراجع الاحتلال عن هذا الاتفاق, مؤكدة, أنها دلالة واضحة على طبيعة هذا الاحتلال ومدى حماقته وعنجهيته.

ودعت, , الكتلة في بيان وصل فلسطين اليوم الإخبارية, اليوم الثلاثاء,  لحملة تضامن وتفاعل وتسليط الأضواء بكل الوسائل على قضية النائب احمد الحاج علي الذي يخوض الإضراب المفتوح عن الطعام ولاسيما أنه يعاني من عدة أمراض وأن حالته الصحية في تراجع وهذه مسئولية جماعية.

كما طالبتالبرلمانات وجهات صنع القرار على مستوى العالم لتحمل مسئولياتها أمام هذه السوابق الخطيرة التي ينتهجها العدو الصهيوني بحق نواب الشعب الفلسطيني والذي تتكشف فيه طبيعة الاحتلال كل يوم والذي لا يتمتع بأدنى رحمة و مقومات الإنسانية ولم يشفع للنائب لا الحصانة البرلمانية ولا القانون الدولي الذي يحميه ولا كبر سن ولا الأمراض الذي يعاني منها.

وأشادت الكتلة, بالنائب أحمد الحاج علي الذي عاد للإضراب المفتوح عن الطعام من جديد كرفضه للتجديد الإداري والاختطاف وموجهة ذلك بالأمعاء الخاوية، ونؤكد بأن هذه الإرادة الصلبة ستنتصر على جبروت الجلاد الصهيوني.

وأكدت, أن خيار الصمود والثبات والاحتضان الشعبي يجب أن يبقى ملتفاً حول قضية الأسرى ورموز الشرعية الفلسطينية كخيار استراتيجي للإفراج عنهم ووضع قضية الأسرى ونواب الشعب الفلسطيني كراس الأولويات وأم الثوابت وفي مقدمة العمل الوطني حتى نصل للحظة الإفراج عنهم كاملا من سجون الاحتلال.

انشر عبر