شريط الأخبار

هارتس: التدخل العسكري بسيناء يضع اتفاقية كامب ديفيد في خطر

09:35 - 10 حزيران / أبريل 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

ذكرت صحيفة هارتس الصهيونية، أن الكيان الصهيوني سلم لمصر رسالة تهديد حذر فيها من أنه سيتحرك ضد المسلحين في سيناء ما لم تتول الحكومة المصرية المسئولية وتقوم بتأمين الحدود المشتركة، حسبما قال مسئولون مصريون.

ورأت هارتس أن التلميح بإمكانية تدخل الكيان الصهيوني فى سيناء يمكن أن يؤدى إلى زيادة التوتر بين البدو والحكومة المصرية كما أنه يضع مصير اتفاقية كامب ديفيد في خطر.

وأوضحت الصحيفة أن الرسالة المذكورة تم إرسالها بعد أيام من مزاعم الكيان الصهيوني بسقوط صاروخين من طراز جراد على مدينة إيلات قادمين من سيناء، وبعد ما يزيد عن شهر من مهاجمة خط نقل الغاز إلى الكيان الصهيوني والأردن للمرة الثانية عشر.

ووفقا لما أوضحه المسئولون المصريون، فإن سقوط صاروخ جراد على إيلات والنفي المصري لذلك قد أدى إلى خلق توترات جديدة بين مصر والكيان الصهيوني مع إرسال الكيان لرسالة تهديد للمجلس العسكري في مصر بشأن مسئوليته عن الأحداث التي تحدث في سيناء.

 وتقول المصادر إن الرسالة التحذيرية تضمنت تلميحات بأن الكيان الصهيوني قد يضطر إلى اتخاذ إجراءات في سيناء إذا استمرت الهجمات ضد الأهداف الصهيونية من شبه الجزيرة.

ولفتت هارتس إلى أن هذه الرسالة والمسألة برمتها قد أثارت ردود فعل سلبية من جانب وسائل الإعلام، وأبرزت مقال الكاتب الصحفي خالد صلاح رئيس تحرير اليوم السابع الذي حذر فيه من استخدام الكيان الصهيوني مبررات زائفة بهجمات من سيناء لمحاولة خلق شقاق في الرأي العام المصري. ونقلت الصحيفة مقتطفات من مقال صلاح يوم الجمعة الماضية الذي قال فيه أن الكيان الصهيوني لو استمر في تحميل المصريين المسئولية فإنها ستكتشف قريبا أن كل المصريين موحدون ضدها.

وتتابع الصحيفة أنه على الرغم من رد الفعل العام العنيف، إلا أن المجلس العسكري في مصر يدرك عدم نجاحه في سيناء خاصة مع هجوم المسلحين البدو على قسمين شرطة في العريش والشيخ زويد وعدم السماح للقوات المصرية بمراقبة التجارة التي تحدث عبر الأنفاق بين سيناء وغزة.

وحذرت هارتس من أن السيناريو الذي يقوم فيه الكيان الصهيوني بالتصرف من جانب واحد في سيناء ربما يحول التعاون بين البدو والمنظمات المسلحة والتوتر بين البدو الحكومة المصرية إلى تهديد إستراتيجي قادر على تدمير اتفاقية السلام، وهو الأمر الذي يثير قلق كل الأطراف.

انشر عبر