شريط الأخبار

الاحتلال: المواجهة القادمة مع المقاومة الفلسطينية او حزب الله سيعقبها اجتياح بري واسع

08:32 - 09 كانون أول / أبريل 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


انهت وحدة موجهي الكلاب "عوكتس" ووحدة الهندسة "يهلوم" التابعتان لجيش الاحتلال الاسرائيلي تدريبات اجريت ضمن عملية "استخلاص العبر" من العداون الاخير على قطاع غزة وعلى لبنان.

وقالت صحيفة هآرتس الاسرائيلية مساء الاثنين ان كلا الوحدتين انجزتا استعداداتهما لخوض جولة مواجهة جديدة ستكون مختلفة على سابقاتها.

واجرت الوحدتان التدريبات في قرية بُنيت على النمط العربي في منطقة بيت جبريل داخل الخط الاخضر من اجل الاستعداد لاجتياح القرى اللبنانية المحاذية للحدود.

ويتم تدريب موجهي الكلاب وكلابهم على القتال المتواصل لمدة اسبوعين متتاليين من اجل الاستعداد للقتال داخل المناطق المأهولة بالسكان حيث يحمل موجه الكلب على ظهره ما يزيد عن ثلاثين كيلوا من الماء والطعام له ولكلبه بالاضافة الى السلاح والذخائر.

ونقلت الصحيفة عن قائد وحدة موجهي الكلاب "عوكتس" قوله:" نحن لا نتدرب هنا على انجاز عملية اعتقال داخل الضفة الغربية وانما على قتال متواصل داخل المناطق السكنية بالاستناد الى العبر التي تم استخلاصها من قتال حزب الله في حرب لبنان وقتال حماس خلال عملية الرصاص المسكوب في قطاع غزة."

وخلال التدريبات ينقض الجنود صوب القرية التي يتوسطها مسجد كبير لاحتلالها حيث ينهار المسجد جراء انفجار قنابل خزنت فيه ويتدرب الجنود على التواصل مع قيادتهم التي تزدوهم بالاماكن التي يتحصن فيها مقاتلو الطرف الاخر.

ويتدرب الجنود على اقتحام منزل يتحصن فيه احد الاشخاص حيث يقوم بمقاومة الجنود اطلاق النار عليهم وبعد قتال قصير يتم القضاء عليه ثم ينهض شخص اخر ليطلق النار على الجنود وهو يطلق صيحات "الله اكبر".

وقالت هآرتس ان حماس وحزب الله ايضا يجريان عملية "استخلاص عبر" للمعارك التي يخوضونها ضد اسرائيل وزعمت الصحيفة أن حماس وحزب الله طورا بشكل ملحوظ قدراتهم في مجال اطلاق الصورايخ واعداد الكمائن وبناء المقار القيادية تحت الارض وجمع المعلومات الاستخبارية العسكرية خلال القتال.

ويعتقد الجيش الاسرائيلي أنه ما من مفر في أي مواجهة قادمة مع حماس او حزب من تنفيذ اجتياح بري موسع من اجل تقليص مدة الحرب الى اقصى حد.

ونسبت الصحيفة الى ضابط كبير في الجيش الاسرائيلي زعمه أن بنك الاهداف لدى الجيش سينتهي خلال الايام الاولى من أي مواجهة وهذا يفرض على اسرائيل بحسب الضابط الاستعداد لشن اجتياح بري.

وقالت هآرتس ان الجيش الاسرائيلي سيعتمد على وحدة "يلهوم" في انجاز المهام القتالية تحت الارض بينما يعتمد على وحدة موجهي الكلاب اكتشاف كمائن المتفجرات.

انشر عبر