شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي: إسرائيل تسخن الأجواء قبل شن عدوان واسع على غزة

03:20 - 09 تشرين أول / أبريل 2012

فلسطين اليوم - وكالات .ا.ش.ا

وصفت حركة الجهاد الإسلامي فى فلسطين اليوم الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة بأنها محاولة لتسخين الأجواء لشن عدوان أوسع على القطاع، مؤكدة أن المقاومة الفلسطينية لن تقف صامتة أمام ذلك.

وقال داوود شهاب الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي اليوم الإثنين - "إن إسرائيل عودتنا دائما ألا تحترم أى إلتزام أو تعهدات، مشيرًا إلى أن إسرائيل تعهدت فى اتفاق التهدئة الأخيرة عقب العدوان الأخير على القطاع منتصف الشهر الماضي بعدم العودة إلى سياسية الاغتيالات واستهداف المقاومة".

وحول جدية إسرائيل فى تهديدتها المتصاعد ضد القطاع، قال شهاب "إنه من الواضح أن إسرائيل جادة فى تنفيذ ذلك، مشيرا إلى أن إسرائيل تتحمل المسئولية كاملة عن أي عدوان تجاه القطاع".

ورأى أن إسرائيل تسعى من وراء ذلك لتصدير أزماتها الداخلية بالعدوان المتكرر على القطاع، مضيفا "أننا لن نقبل أن يتحول قطاع غزة إلى حقل تجارب لأسلحة إسرائيلية جديدة ومكان لتلقى الأزمات".

وحول موقف حركته من هذه التهديدات، قال شهاب "إن موقفنا واضح وهو أن هناك إلتزاما فلسطينيا بالتهدئة مع الاحتفاظ بحق المقاومة في الرد حال حدوث أي عدوان".

وتحملت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي مع فصائل مسلحة صغيرة الرد على التصعيد الإسرائيلى الأخير على القطاع، والذي استشهد فيه 26 شخصا من بينهم 14 من عناصر السرايا.

ونقلت إذاعة جيش الاحتلال عن مصادر عسكرية إسرائيلية قولها "إن إسرائيل ستواصل استهداف عناصر فلسطينية تخطط لتنفيذ عمليات من قطاع غزة، لافتة إلى أن الجيش بعد إنتهاء الأعياد اليهودية قرر استهداف مجموعات وصفها ب"الارهابية" في القطاع".

وكان بيني جانتس رئيس أركان الجيش الإسرائيلي قد أكد أن إسرائيل قررت تغيير سياستها من الآن فصاعدا، بحيث أن أي هجوم يشن علي جنوب إسرائيل فستكون حماس هي المسئولة عن هذا الهجوم.

انشر عبر