شريط الأخبار

اندلاع حريق بالمسجد الإبراهيمي بعد إغلاقه ليومين من قبل الاحتلال

02:31 - 09 كانون أول / أبريل 2012

الاسير جعفر عز الدين
الاسير جعفر عز الدين

غزة - فلسطين اليوم


ذكرت مصادر فلسطينية و"إسرائيلية" أن حريقًا شب صباح اليوم الاثنين في المسجد الإبراهيمي في الخليل  أثناء اقتحامه من قبل المستوطنين الصهاينة في ظل منع المسلمين من دخوله.

وأكد مدير دائرة الأوقاف زيد الجعبري أن حريقًا بسيطًا نجم عن استخدام المغتصبين للشموع، أثناء قيامهم بأداء طقوس تلمودية في عيد الفصح العبري، ولم يلحق أضرار بالمسجد.

وأشار الجعبري لوكالة "قدس برس" أنه تواصل مع الجانب الصهيوني وضابط الارتباط في المنطقة وأبلغه أن حريقًا بسيطًا نتج عن إشعال الشموع من قبل المغتصبين الصهاينة، ولم ينجم أي إضرار في المسجد عن الحادث، بحسب ادعاء الاحتلال.

وأكد الجعبري أن "الإعلام الإسرائيلي يهدف إلى تصعيد الموقف من خلال تضخيم الحدث والسعي لجر الفلسطينيين نحو مواجهة كبيرة".

وذكر موقع "والاه" العبري أنه لم تقع إصابات بسبب اندلاع الحريق، ولحقت أضرار طفيفة في واحدة من قاعات الصلاة. وقال إن فرق الإطفاء الصهيونية تمكنت من السيطرة على الحريق وإخماده.

من ناحيته، قال الجعبري إن سلطات الاحتلال أغلقت الحرم الإبراهيمي في وجه المصلين المسلمين لمدة يومين، حيث بدأ الإغلاق منذ مساء أمس الأحد وينتهي مساء يوم غد الثلاثاء.

وبحسب الجعبري فإن سلطات الاحتلال ستغلق الحرم الإبراهيمي بشكل كامل - بما  في ذلك القسم الخاضع لأوقاف الخليل - وذلك من أجل توفير الحرية الكاملة للمغتصبين الصهاينة للاحتفال بما يسمى عيد الفصح عندهم.

وكان الحرم الإبراهيمي خضع للتقسيم بحسب ما أطلق عليه تقرير لجنة "شمغار" التي شكلت في أعقاب مجزرة الحرم الإبراهيمي التي ارتكبها المستوطن "باروخ غولدشتاين" عام 1994،  بحيث يخضع أكثر من 60 بالمائة من المسجد للسيادة الصهيونية الكاملة طيلة أيام السنة.

انشر عبر