شريط الأخبار

عائلة بالخليل تبيت بالشارع احتجاجًا على اقتحام الاحتلال منزلها

02:01 - 09 تموز / أبريل 2012

فلسطين اليوم - وكالات

قررت عائلة فلسطينية تقطن شارع الشهداء في قلب مدينة الخليل المحتلة المبيت بالشارع الليلة الماضية احتجاجا على اقتحام قوة من جيش الاحتلال لمنزلهم وتحطيم كميرات مراقبة خاصة بالعائلة وإرهاب العائلة بالكلاب البوليسية.

وقال مفيد الشرباتي صاحب المنزل الذي تم الاعتداء عليه أمام وسائل الإعلام إنه وعائلته اتخذوا هذا القرار بعد دخول ما يقارب ال 30 جنديا صهيونيا لمنزله وتحطيم كميرات مراقبة مثبته في محيط المنزل وبداخله لمراقبة هجمات المغتصبين، مؤكدا أن الجيش اصطحب معه الكلاب البوليسية مما تسبب بالهلع والرعب للاطفال والنساء من سكان البيت، واضاف ان الشارع اصبح أكثر أمانا من مجاورة المغتصبين وان الجيش قام بهذه الخطوة من اجل افساح المجال لهم لممارسة اعمالهم الانتقامية بهدوء.

ويوجد في شارع الشهداء عدد قليل من العائلات الفلسطينية التي تواجه رعب الجيش والمغتصبين طوال الوقت حيث يخضع الشارع للإغلاق التام في وجه الفلسطينيين وتحتاج هذه العائلات إلى تصريح امني من اجل الدخول إلى منازلها في حين يسمح للمغتصبين بالعبور إلى أي نقطة دون ادنى مسائلة.

وقامت سلطات الاحتلال بإغلاق الشارع امام حركة الفلسطينيين ومنعتهم من الدخول إليه منذ عام 1994 بعد مجزرة المسجد الإبراهيمي.

وشارع الشهداء هو من المعالم المهمة في مدينة الخليل وبلدتها القديمة، ويربط بين منطقة باب الزاوية عبر شارع الاخوان المسلمين من جهة الغرب، فيما يشكل حلقة وصل رئيسة بين اسواق البلدة القديمة وشارع السهلة المفضي إلى المسجد الإبراهيمي الشريف.

وتستخدم سلطات الاحتلال كافة اساليب الاذلال والارهاب ضد الفلسطينين في تلك المنطقة من اجل احكام السيطرة على البلدة القديمة وتغيير معالمها وتحويلها إلى مغتصبة صهيونية كبيرة.
انشر عبر