شريط الأخبار

الأسرى يبدأون إضرابًا شاملاً بعد أيام

07:01 - 08 حزيران / أبريل 2012

فلسطين اليوم - وكالات

أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني قبل ظهر الأحد عن الناشط الحقوقي فؤاد الخفش من منطقة سلفيت بعد اعتقال دام عشرة شهور، وبعد إضراب عن الطعام استمر ثلاثة أسابيع.

ووصف الخفش الأوضاع الاعتقالية للأسرى بأنها متدهورة جدًّا بفعل الهجمة الشاملة التي تشنها مصلحة السجون على كافة حقوق ومنجزات الأسرى في كل السجون.

ونقل الخفش عن الحركة الأسيرة عزمها البدء في إضراب شامل عن الطعام وخاصة لأسرى حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي"، والجبهة الشعبية، ابتداء من 17 نيسان (أبريل) الجاري والذي يصادف يوم الأسير الفلسطيني.

وقال الخفش: "إن الإضراب الذي سيحمل عنوان "سنحيا كرامًا" يحمل عدة مطالب، أبرزها وقف العزل الانفرادي ووقف سياسة التفتيش العاري للأسرى وعائلاتهم، وإعادة السماح بزيارة الأسرى من قطاع غزة والممنوعين من الزيارة، إلى جانب إلغاء قانون شاليط".

وأوضح الخفش أن الإضراب سيعاد تقييمه بعد 15 يومًا؛ حيث من المقرر أن تضاف إليه مطالب جديدة.

وأضاف أن مصلحة سجون الاحتلال استفردت بالأسرى بسبب غياب أي نشاط حقوقي يجرم العقوبات والانتهاكات التي تفرضها سلطات الاحتلال على الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال ويلاحق مرتكبيها.

وسبق للحقوقي الخفش أن اعتقل خمس مرات في سجون الاحتلال وقضى أكثر من خمس سنوات في فترات مختلفة، وأنجز خلال اعتقاله الأخير في سجن مجدو كتابًا من المقرر أن يصدر بعنوان " يوميات الأسرى".
انشر عبر