شريط الأخبار

عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى بمناسبة "الفصح" العبري

05:45 - 08 تشرين أول / أبريل 2012

غزة - فلسطين اليوم

قالت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" أن الاحتلال الإسرائيلي يصرّ على انتهاك حرمة المسجد الأقصى المبارك، خاصة في ما يسمى الأعياد اليهودية.

وأشارت إلى أن نحو تسعين مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى اليوم، وحاولوا أداء بعض الطقوس التلمودية بمناسبة "عيد الفصح العبري" والذي يستمرّ لمدة أسبوع.

وأكدت "مؤسسة الأقصى" على أن الرباط الدائم والباكر ورفد المسجد الأقصى بأكبر عدد من المصلين هو صمام الأمان والخطوة العملية لحماية المسجد الأقصى المبارك.

وذكرت "مؤسسة الأقصى" أن مجموعات يهودية اقتحمت ودنّست المسجد الأقصى في الفترة الصباحية وبعد الظهر، حيث اقتحم الأقصى في ساعات الصباح ( ما بين الساعة السابعة والنصف والعاشرة ) نحو 75 مستوطنا، في مجموعات متفرقة، من خلال باب المغاربة، وسط حراسة مشددة من قبل قوات الاحتلال.

وقالت" وكان من بين المقتحمين الذكور والإناث والأطفال، بضمنهم بعض "قيادات المستوطنين والجماعات اليهودية" الداعية إلى هدم الأقصى وبناء الهيكل المزعوم وتجولوا في أنحاء المسجد الاقصى، خاصة قبالة الجامع القبلي المسقوف ، ومنطقة المصلى المرواني، والجهة الغربية من قبة الصخرة ، فيما اقتحم في فترة ما بعد الظهر ( الساعة 1:30 -2:30) نحو 13 مستوطنا، فيما قامت مجموعة من المستوطنين بتنظيم حلقة رقص وغناء استفزازية لدى خروجهم من المسجد الأقصى، عند باب السلسلة ".

وكان المئات من المصلين من أهل الداخل والقدس وطلاب "مشروع مساطب العلم في المسجد الأقصى"، الذي ترعاه "مؤسسة عمارة الأقصى والمقدسات" ، تواجدوا منذ ساعات الصباح الباكر في المسجد الأقصى وتوزعوا عند مصاطب العلم فيه ، لكن ذلك لم يمنع من اقتحامات المستوطنين للأقصى المبارك.

انشر عبر