شريط الأخبار

حماد: سنرصد أي سكنة لمن يخون دينه ووطنه

03:07 - 07 حزيران / أبريل 2012

غزة - فلسطين اليوم

قال وزير الداخلية والأمن الوطني في حكومة غزة فتحي حماد إن "جهاز الأمن الداخلي يلاحق العملاء ويرصد تحركاتهم في كل بقعة من قطاع غزة حتى تنفيذ حكم الله فيهم".

وعدَ حماد في كلمة له خلال تخريج الدورة "13" لـ330 ضابط صف من منتسبي الداخلية، حكم الإعدام ردع لكل "من تسول له نفسه خيانة الوطن".

ونفذت وزارة الداخلية صباح اليوم حكماً بالإعدام بحق متخابر مع الاحتلال الصهيوني، ومحكومين آخرين أدينوا بارتكاب جنح جنائية.

وأضاف حماد أمام حشد من الضباط الخريجين "سنرصد أي سكنة لمن تسول له نفسه أن يخون دينه ووطنه". وصادق مجلس الوزراء الفلسطيني على تنفيذ الأحكام بحق المتهمين وفقاً للقانون بعد الانتهاء من كافة الجلسات القضائية.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت الخميس أن الحكومة ماضية في تنفيذ أحكام الإعدام بحق كل من خالف ووجب بحقه القتل بحسب القانون الفلسطيني.

من جانب آخر، أشار الوزير حماد إلى مواصلة الداخلية تطوير نفسها وكوادرها في كل يوم، ونصح الضباط الخريجين بتطوير أنفسهم ليكونوا دائماً سنداً في خدمة المجتمع والوطن .

وحث حماد منتسبي الوزارة الخريجين للحفاظ والتأمين على دماء وأعراض الشعب الفلسطيني. وتلا حماد على مسامع الخريجين رسالة رئيس الوزراء الدكتور إسماعيل هنية التي أوصى فيها "بأن تثبتوا على ما أنتم عليه وامضوا قدماً لحفظ دماء الشعب وصيانة أعراضه ومقدراته".

انشر عبر