شريط الأخبار

محامو الضفة يقترعون..وغزة تنتظر قرار المحكمة العليا للبت بأحد الطعون

11:54 - 07 تموز / أبريل 2012

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

قررت نقابة المحامين بغزة تأجيل انتخابات نقابتها بقطاع غزة بعد صدور قرار من المحكمة العليا بغزة , بوقف إجراء الانتخابات لحين البت بأحد الطعون المقدمة من أحد المحامين المستقلين, بينما توجه العشرات منذ صباح اليوم للاقتراع بانتخابات النقابة في الضفة المحتلة .

 واشارالاتحاد الإسلامي بنقابة محامي فلسطين في بيان صحفي تلقت "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه، كردة فعل على تأجيل الانتخابات في غزة غير متزامنة مع الضفة, الى المساعي التي أجراها منذ عدة أشهر, والتوصل لصيغة تفاهم توجت بتوقيع وثيقة تفاهم حول إجراء الانتخابات بالتزامن ما بين غزة والضفة الغربية.

وتابع الاتحاد، أن العرس الانتخابي أنصدم مساء يوم الخميس الماضي 5/4/2012م ، برسالة sms  صادرة من نقابة المحامين أرسلت لكافة أعضاء الهيئة العامة مفادها وقف الانتخابات بناء على القرار الصادر من محكمة العدل العليا في الطلب رقم 39/2012م لحين الفصل فيه.

وشدد الاتحاد على حرصه الكبير على استقلال ووحدة نقابة المحامين ، ورفضه لأي تدخل من أي جهة خارجية في شئون النقابة, مؤكداً على الثقة العالية في القضاء الفلسطيني بضرورة سرعة البت في الطلب المذكور بأسرع وقت ممكن لإتمام إجراء الانتخابات.

وناشد جميع الزملاء والزميلات في الهيئة العامة للالتفاف حول أي جهد يبذل للحفاظ على وحدة النقابة وكيانها المستقل ودورها الريادي وأن يكونوا حاضرين في الدفاع عن هذه القيم النقابية.

ومن جانبه طالب المحامي أيمن ابو عيشة المسئول في الاتحاد الإسلامي للنقابات المهنية محكمة العدل العليا بغزة بضرورة  البت وبسرعة , في الطعن المقدم من أحد المحامين بالرغم من توقيع اتفاقيه مع كافة الأطراف ليتسنى إجراء الانتخابات كالضفة المحتلة .

وبين أبو عيشة في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم" ان الاتفاق الذي ابرم كان  يشترط على الموقعين على الاتفاقية في القائمة الانتخابية  بعدم المشاركة كمستقلين وهو دفع لفصل ثلاثة من محامي حركة "فتح" الذين شاركوا كمستقلين , وهم "هشام كرزن, وجواد شعت , ورياض سليمان حيث تم فصلهم من حركة فتح المحافظات الجنوبية .

وأشار الى ان الطعن المقدم من أحد المحامين هو الأول من توقيع الاتفاق ولكنه الثالث منذ بدء الحديث عن إجراء انتخابات للمحامين, يدور حول التشكيك في مشاركة بعض المحامين تحت كنف أحد الأحزاب .

وكانت الأطر النقابية في نقابة المحامين  قد أعلنت الثلاثاء الماضي، عن توصلها لاتفاق حول تشكيل قائمة موحدة باسم (وحدة الوطن) مكونة من مرشحين ينتمون لأربعة فصائل وقوى سياسية فاعلة لخوض انتخابات النقابة للدورة الممتدة من 2012- 2015.

وأكد المسئول في الاتحاد الإسلامي للنقابات المهنية المحامي أيمن أبو عيشة في بيان سابق له أن القائمة الانتخابية ستُشكل من مرشحين ينتمون لحركة فتح، حماس، الجهاد الإسلامي، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

ومن جانبها بدأ المحامون في الضفة المحتلة ، اليوم السبت، في اختيار ممثليهم في انتخابات مجلس نقابة المحامين، حيث تتنافس في الانتخابات 3 كتل انتخابية هي: القدس، والعهد، والاستقلال، إضافة إلى بعض المرشحين المستقلين.

وتجري انتخابات نقابة المحامين في دورتها 2012-2015، في تسع مراكز اقتراع تتوزع على محافظات الشمالية بعد تعثر إجراؤها في كل من شطري الوطن في غزة والضفة في آن واحد، وتشمل هذه المراكز التسعة: القدس، ورام الله، والخليل، وبيت لحم، واريحا، ونابلس، وجنين، وطولكرم، وقلقلية.

وقال رئيس لجنة الانتخابات المحامي علي شقيرات  'هذه الانتخابات في دورتها الحالية، هي استحقاق قانوني ودستوري، وتجري عقب الانتخابات الأخيرة والتي تمت في عام 2007'.

وأضاف: إن 'مجموع الهيئة العامة هو 1965 محاميا، وعدد المرشحين هو 23 مرشحا، يتنافسون في 3 كتل انتخابية هي كتلة القدس، وكتلة العهد، وكتلة الاستقلال، إلى جانب بعض المرشحين المستقلين'.

وافتتحت مراكز الاقتراع أبوابها منذ الساعة الثامنة صباحا لهذا اليوم، في حين من المقرر إعلان النتائج حوالي الساعة التاسعة مساءً.

انشر عبر