شريط الأخبار

الإشكاليات الغدارية هي السبب

الجامعة العربية تنتقد موقف لاهاي من جرائم الاحتلال ضد غزة

03:53 - 06 تموز / أبريل 2012

الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة
الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة

وكالات - فلسطين اليوم

انتقد السفير محمد صبيح، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية لشئون فلسطين والأراضي العربية المحتلة، حفظ المحكمة الجنائية الدولية للدعوى المقامة أمامها ضد الحرب الإسرائيلية على غزة، بسبب مسائل شكلية وإدارية تتعلق إذا كانت فلسطين دولة أم لا.

وقال صبيح، إن هناك جريمة حرب ضد الإنسانية وقعت، ولكن "إسرائيل" تحاول استغلال الإشكالية الإدارية للإيحاء بأنه لا توجد قضية ضدها، وهذا غير صحيح، فالقضية موجودة لكن الإشكاليات الإدارية هي التي تسببت في كل هذا اللغط، وهذا لا يعنى أنه لا يوجد جريمة تستدعى المساءلة والحساب والعقاب.

وأضاف الأمين العام المساعد، أنه لابد أن يراعى الجميع أن هناك جريمة حرب ارتكبت في غزة، ولابد من تنفيذ الأحكام الدولية فيما يخص هذه المذابح، ويجب متابعة محاكمة المجرمين، مشيرا إلى ما ورد في تقرير "جولدستون" وتقرير القاضي الجنوب أفريقي جون دوجارد، وكذلك الفريق الذي أرسلته الجامعة الأمريكية وكلها تقارير واضحة.

وطالبت جامعة الدول العربية المجتمع الدولي باتخاذ مواقف أكثر حزما تجاه المجازر "الإسرائيلية" المستمرة بحق الشعب الفلسطيني، مؤكدة أهمية مواصلة التحقيق في الجرائم الإسرائيلية والعمل على ملاحقة مرتكبيها في المحاكم الدولية.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية رفضت ، الثلاثاء الماضي ، طلبا للسلطة الفلسطينية بالتحقيق في جرائم مزعومة ارتكبت على الأراضي الفلسطينية، بحجة أنها ليست مختصة إلا بالنظر في قضايا في الدول ذات العضوية الكاملة بالأمم المتحدة.

انشر عبر