شريط الأخبار

القرار لم يرتبط بالبابا شنودة

اعتبرته تطبيع ..الكنائس القبطية بالمهجر تحذر الأقباط من السفر للقدس

02:47 - 06 تشرين أول / أبريل 2012

كنيسة
كنيسة

وكالات - فلسطين اليوم

أعلنت، لأول مرة، الكنائس القبطية بكل من بريطانيا وإيطاليا وألمانيا وفرنسا وهولندا والنمسا واليونان والمجر وألمانيا، تطبيق قرار المجمع المقدس، بعدم سفر أي قبطي للتقديس في القدس، طبقاً لقرار البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

وكانت شركة "ايرسينا للطيران" في مصر اليوم الجمعة بدأت في تسيير جسر جوي بين القاهرة و"إسرائيل" لنقل مئات من الأقباط المصريين في رحلات حج للمعالم المسيحية بمدينة القدس، وهي المرة الأولى من نوعها في أعقاب وفاة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية والذي كان يحظر رحلات الحج بسبب الاحتلال الإسرائيلي.

حيث حذرت أساقفة الكنيسة القبطية بالمهجر وكهنة الكنائس الأقباط من مخالفة قرار الكنيسة، بمنع زيارة القدس خلال عيد القيامة، حتى لا يصدر قرار ضدهم، بمنعهم من التناول بعد سفر المئات خلال الأيام الماضية.

وقال ممثل الكنيسة القبطية بإيطاليا، إن القرار الذي أصدره البابا شنودة منذ سبعينيات القرن الماضي تضامناً مع القضية الفلسطينية، ورفضاً للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، لن يغير في شيء.

وأشار أن منع الأقباط من زيارة القدس ليس قرارا شخصيا مرتبطا بحياة البابا شنودة، وإنما كان موقفا ثابتا للكنيسة ومجمعها المقدس.

انشر عبر