شريط الأخبار

نقل منفذ عملية الطعن في سجن نفحة لجهة مجهولة

11:10 - 05 تموز / أبريل 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أكد الباحث المختص في شؤون الأسرى رياض الأشقر أن إدارة السجون الصهيونية نقلت إلى جهة مجهولة الأسير عوض زكي محمد الصعيدي منفذ عملية طعن جندي صهيوني من حرس السجون اليوم في سجن نفحة.
وقال الأشقر، في بيان الخميس 05-04-2012 تلقت وكالة "فلسطين اليوم" نسخة منه، إن الأسير الصعيدي وهو من غزة قام صباح اليوم بضرب عنصر من الاستخبارات العسكرية الصهيونية المسؤولة عن السجون، باستخدام غطاء معلبات يستخدمه الأسرى في تقطيع الطعام بدل السكاكين التي تمنع سلطات الاحتلال إدخالها للأسرى، وذلك انتقاماً من سياسة الاحتلال الإجرامية بحق الأسرى، وخاصة الاعتداء على الأسيرين عباس السيد ، وجمال أبو الهيجا".
وأضاف أن إدارة السجن أقدمت بعدها على استدعاء العشرات من الوحدات الخاصة وأغلقت السجن، وحولته إلى قسم عزل ، وقامت باقتحام قسم 4 الذي يتواجد به الأسير الصعيدي، وتم اقتياده إلى جهة مجهولة، علماً بأنه معتقل منذ فبراير 2004 ومحكوم بالسجن لمدة 15 عام، وهناك خشية على حياته من عملية انتقام من قبل سلطات الاحتلال".
وأشار الأشقر إلى "أن الأسرى كانوا حذروا إدارة السجون من تصعيد إجراءاتها القمعية بحقهم، والتي قد تواجه باحتجاجات قوية من قبل الأسرى، الذين وصلت أوضاعهم إلى حد لا يطاق، وأنهم بصدد تنفيذ خطوات غير مسبوقة فى التصعيد مع إدارة السجن، وان عملية الطعن التي تمت اليوم هي مؤشر على مدى الإحباط التي يسود السجون من قمع الاحتلال، ويشير الى المدى الخطير التي قد تصل إليه السجون إذا استمر الاحتلال في جرائمه بحق الأسرى".

انشر عبر