شريط الأخبار

تحذيرات من دعوات صهيونية لهدم الأقصى و اقامة الهيكل المزعوم

10:02 - 05 تموز / أبريل 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

حذّرت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث من دعوات صهيونية لهدم المسجد الاقصى المبارك وإقامة الهيكل المزعوم فوراً، تزامنا مع نشر صور تظهر الهيكل المزعوم مكان المسجد الأقصى، في حين دعا يهود آخرون الى فتح أبواب المسجد الاقصى يوم غدٍ الجمعة امام الجماعات اليهودية لتقديم "قرابين الهيكل" بمناسبة " الفصح العبري".
 
واعتبرت مؤسسة الأقصى، في بيان لها اليوم الخميس هذه الدعوات بأنها نذير خطر على المسجد الاقصى المبارك، ودعوة واضحة للاعتداء المباشر عليه.
 
ولفتت الى تصريحات عضو الكنيست الصهيوني المتطرف "آرييه إلداد" المتكررة والتي دعا فيها الى هدم المسجد الاقصى المبارك والشروع الفوري ببناء الهيكل المزعوم، حيث قال أن بناء الهيكل يجب ان يتجدد ميدانياً على الأرض بعد أن يتم إزالة المسجد الاقصى، دون النظر الى الردود السياسية او العالمية.
 
واضاف "إلداد": "انه لا يمكن بناء الهيكل ما دام الاقصى موجوداً وبناء الهيكل شيء حتمي، وهذا ما نفهمه عندما نصلى وندعو يومياً ثلاث مرات لبناء الهيكل، ومعروف ان الهيكل سيبنى على "صخرة الماء"، أي مكان قبة الصخرة، وقبة الصخرة يجب ان تزال من مكانها، ومن الضروري في هذه الاوقات ان يُسمح لليهود بأداء الصلوات اليهودية في الاقصى، ومن ثم بناء كنيس يهودي، ومن ثم نشر عطاء لبناء الهيكل المزعوم".
 
في نفس السياق، دعا الحاخام "يسرائيل أريئيل" رئيس "معهد الهيكل" الى فتح أبواب المسجد الاقصى يوم غدٍ الجمعة امام اليهود ليتسنى لهم تقديم قرابين "الفصح العبري"، ودعا في تصريحات صحفية "الربانيم" الرئيسيين لتوجيه دعوة الى فتح ابواب "جبل الهيكل" (التسمية اليهودية الباطلة للمسجد الاقصى) غداً الجمعة امام اليهود لتقديم القرابين، زاعماً ان كل أدوات كهنة الهيكل والمذبح جاهزة، وانه يمكن تقديم القرابين فوراً.
 
الى ذلك، أنهت مجموعة يهودية التدرب العملي على كيفية تقديم القرابين في الهيكل المزعوم، وذلك في حي "شموئيل هنبي" الاستيطاني في القدس شملت التدرب على كل المراحل، الواحدة تلو الأخرى، وقال منظمو الفعالية انهم يأملون بتقديم هذه القرابين عملياً هذه السنة على "جبل الهيكل" .
 
وأكدت مؤسسة الاقصى، في بيانها، "أن ما ورد من تصريحات صهيونية "تعتبر بمثابة دعوات صريحة لاستهداف المسجد الأقصى، بل دعوات لهدمه، وتأتي هذه الدعوات في أجواء تصعيدية من كافة أذرع الاحتلال، والتي تشير ان الاحتلال يخطط الى مرحلة تنفيذ مخططات احتلالية خطيرة".
 
وأضافت بأن الامر "يستدعي الانتباه والحذر الشديد من جهة، ويستدعي من جهة أخرى الى تحرك اسلامي عربي فلسطيني عاجل لإنقاذ المسجد الاقصى المبارك من براثن الاحتلال الصهيوني".

انشر عبر