شريط الأخبار

الغصين : ماضون في تنفيذ أحكام الإعدام ولن نسمح بعودة الفلتان

04:27 - 05 حزيران / أبريل 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد المهندس إيهاب الغصين المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني بحكومة غزة أن الحكومة الفلسطينية ومن خلال وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية نجحت في توفير الأمن والأمان الذي يعيشه الشارع الغزي اليوم .

وقال الغصين في حديث خاص لـ"الداخلية" : إن نجاح وزارة الداخلية في ضبط الأمن جاء من خلال فرضها وتطبيقها للقانون الفلسطيني من حكم الإعدام وحتى الوقوف على إشارة المرور ".

وأوضح أن الحملات التي قامت بها وزارة الداخلية مثل حملة مكافحة التخابر ومكافحة المخدرات وتنفيذ أحكام الإعدام بحق القتلة والمتخابرين مع الاحتلال الصهيوني  كان لها الأثر البالغ في ضبط الأمن وتراجع الجريمة في قطاع غزة .

وأضاف الغصين " المواطن الفلسطيني أصبح مشاركاً في توفير الأمن إلى جانب رجل الأمن من خلال التزامه بالقوانين وتوجيهات أجهزة وافراد الأمن وأصبحت هناك علاقة تكاملية بين المواطن ورجل الأمن ".

وشدد المتحدث باسم وزارة الداخلية على أن الحكومة الفلسطينية ماضية في تنفيذ أحكام الإعدام بحق كل من خالف ووجب بحقه القتل بحسب القانون الفلسطيني من القتلة والمفسدين في الأرض والمتخابرين مع الاحتلال الصهيوني .

واستنكر الغصين ما يتردد بأن أجهزة الأمن في قطاع غزة ضبطت الأمن باستخدام القوة المفرطة و تنفيذ أحكام الإعدام ونشر الرعب والخوف بين المواطنين في قطاع غزة .

وأضاف " إن الشارع الغزي يعلم جيداً من هي أجهزة الأمن وكيف تعامل المواطن باحترام وحب" مشيراً إلى حملات وزارة الداخلية من كرامة المواطن إلى خدمة المواطن ودعم وزارة الداخلية ومشاركتها لأبناء شعبها في قضاياه الوطنية وأزماته .

وأكد الغصين أن وزارته لن تسمح بعودة الفلتان الأمني من جديد إلى قطاع غزة مهما كانت الظروف "وإن ما نسعى إليه هو أن ينعم شعبنا الفلسطيني بأمن وأمان واستقرار".

وقال الغصين "يكفي أن الأجهزة الأمنية في قطاع غزة وطنية بحتة؛ لا يوجد بينها أي تنسيق أمني مع الاحتلال الصهيوني كما هو الحال في الضفة ".

ونوه إلى أن  المؤسسة الأمنية تسير نحو التقدم والازدهار والمهنية في عملها وأدائها ، وسوف تبذل الغالي والنفيس برغم قلة الإمكانيات والتحديات الداخلية والخارجية للمحافظة على الأمن والاستقرار " بعد أن طوت صفحة سوداء من تاريخ الشعب الفلسطيني، وهي الفلتان الأمني".

انشر عبر