شريط الأخبار

شاليط يعلن تضامنه مع سجين "إسرائيلي" في أميركا

03:45 - 05 حزيران / أبريل 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

انضم السجين السابق لدى حركة حماس الجندي "جلعاد شاليط" مساء اليوم الخميس، إلى الرابطة الإسرائيلية المطالبة بالإفراج عن الجاسوس الأميركي من أصل إسرائيلي "جوناثان جايبولارد"، والذي تدينه الولايات المتحدة بتهمة التجسس لصالح "إسرائيل".

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن "شاليط" وقع على عريضة تضم حوالي 30 ألف إسرائيلي من بينهم رجال دين، تطالب الرئيس الإسرائيلي "شمعون بيرتس" بالضغط على الرئيس الأميركي "باراك أوباما" للإفراج عن الجاسوس الإسرائيلي.

وكان "بيرتس" قد التقى في وقت سابق مع زوجة الجاسوس الإسرائيلي "إستر"، وأوضح لها أنه طلب من "أوباما" إطلاق سراح زوجها.

ويعتبر "جوناثان جايبولارد" من مواليد 7 أغسطس، 1954 جاسوس إسرائيلي، ومحلل في الاستخبارات المدنية السابق في القوات البحرية الأمريكية، وأدين لكونه جاسوسا لحساب إسرائيل، وحكم عليه بالسجن مدى الحياة في العام 1986، وكانت إسرائيل قد نفت حتى العام 1998 أن يكون بولارد يعمل جاسوسا لحسابها، إلا أنها في عام 2008 منحتة الجنسية الإسرائيلية.

انشر عبر