شريط الأخبار

"إسرائيل" تدرس تطوير صواريخ القبة الفولاذية من 70 إلى 250 كيلو‏

11:50 - 05 تشرين أول / أبريل 2012

ترجمة خـاصة - فلسطين اليوم

ذكر مسؤول "إسرائيلي"، بأن "إسرائيل" تحاول تطوير القبب الفولاذية الثلاثة التي تمتلكها والتي يبلغ مدي اعتراضها للصواريخ 70 كيلو.

وحسب المسؤول فـ"إسرائيل" تُحاول حاليا تحويل مدي صواريخ القبب الفولاذية المعترضة للصواريخ ليكون مداها 250 كيلو.

وجاءت أقوال المسؤول "الإسرائيلي" خشية من تقليص واشنطن المساعدات العسكرية لـ"إسرائيل".

وحسب المسؤول فإن "إسرائيل" لحتى اليوم لديها ثلاثة قبب فولاذية نشرت قرب "عسقلان" و"إسدود" و"بئر السبع" هدفها اعتراض الصواريخ التي تطلقها الفصائل الفلسطينية من قطاع غزة.

والجدير ذكره، فقد قالت مصادر حربية بأن "إسرائيل" بحاجة لـ13 منظومة أخرى من القبب الفولاذية  لحماية كل "إسرائيل".

ووفقاً لمعاريف، فإن الكونغرس الأمريكي صادق على منح "إسرائيل" 250 مليون دولار لشراء منظومات القبب الفولاذية في عام 2011، كما أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما تعهد الأسبوع الماضي بالعمل للمصادقة في الكونغرس علي زيادة الميزانية الخاصة بشراء قبب فولاذية لـ"إسرائيل".

ولكن حسب المسؤول "الإسرائيلي"، فإنه يمكن أن ندخر في منظومات القبب الفولاذية فبدلاً أن يصل مدى صواريخها لـ70 كيلو تصبح لمدى 250 كيلو.

وحسب أقواله، فتكلفة كل قبة فولاذية يبلغ 50 مليون دولار للواحدة فقط فيمكننا نشر القبب الفولاذية في منطقة "تل أبيب وغوش دان"، حيث سيكون مدى صواريخها المطورة قادر على اعتراض صواريخ علي مسافة بعيدة من كل الاتجاهات، إن كانت تلك الصواريخ منطلقة من قطاع غزة أو من لبنان، حيث يوجد في غزة ترسانة صواريخ ضخمة.

وتوقع المسؤول "الإسرائيلي" أن تنتهي المحادثات بين "إسرائيل" وواشنطن حول تمويل منظومات أخرى من القبة الفولاذية خلال شهر أو شهرين، كما أشاد بكرم واشنطن  حيال أمن "إسرائيل".

انشر عبر