شريط الأخبار

مركز حقوقي يكشف نتيجة تحقيقه الذي اجري حول أزمة الأدوية في القطاع

11:36 - 05 حزيران / أبريل 2012

رام الله - فلسطين اليوم

حمل مركز سواسية لحقوق الإنسان صحة رام الله المسؤولية الأولى أزمة الأدوية التي تعصف بالقطاع الصحي في قطاع غزة نتيجة النقص الحاد والشديد في الأدوية والمستهلكات الطبية اللازمة لإنقاذ حياة الآلاف من المرضى الأبرياء الأزمة وتعرض حياة الآلاف من المرضى للموت بعد إجراءه تحقيقا موسعا حول تلك الأزمة.

وأضاف المركز في بيان صدر عنه وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه أن حكومة رام الله لم تنفذ التزاماتها القانونية والمتعارف عليها مسبقا ولم ترسل حصة غزة من الأدوية وفقا للمناقصات التي يتم اعتمادها من الممولين وهي من طلب من الممولين عدم إرسال حصة غزة مباشرة إلى المستودعات في غزة ، وعليه أصبحت صحة رام الله من يورد لغزة وفقا لسياستها ورؤيتها وليس وفقا لاحتياجات مرضى القطاع .

وأشار المركز بأن هذا الإجراء فاقم من الأزمة وتسبب في نفاذ كميات كبيرة من الأدوية والمهمات الطبية اللازمة وضاعف من معاناة المرضى خاصة في ظل الحصار والفقر وإغلاق المعابر .

واطلع المركز على معاناة المرضى واحتياجاتهم من الأدوية وزار كافة الأقسام في المستشفيات وتلقى مناشدات من المرضى وذويهم بضرورة إنهاء معاناتهم ، خاصة أن الأدوية التي يحتاجونها غير موجودة في الصيدليات كأدوية الدم والسرطان وغسيل الكلى وأقسام العناية المكثفة والحضانات وحليب الأطفال وخلافه .

وتساءل المرضى وذويهم - وهم في حالة بكاء شديد وانفعال وانهيار عصبي-عن المتسبب في معاناتهم ومن له المصلحة في استمرار المعاناة ، وفقدانهم لفلذات أكبادهم وخاصة الأطفال الأبرياء ، كما طالبو باسم الإنسانية بضرورة التحرك العاجل لإنقاذهم من الكارثة ، كما تساءلوا ، أين هي المصالحة وأبناء غزة المرضى يموتون كل لحظة بسبب عدم توفير الدواء الذي هو ابسط حقوق الإنسان ؟ وأين حصتهم من الأدوية والموجودة في مستودعات رام الله ؟ ولماذا يتم إرسال أدوية لا يحتاجها المرضى ولا يستفيد منها ؟

وناشد الأهالي المركز و المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومؤسسات حقوق الإنسان وكل الأحرار في المجتمع الفلسطيني بضرورة التدخل الفوري والعاجل والضغط من اجل رفع المعاناة عنهم وإرسال حصة غزة من الأدوية ،  كما طالبوا الصليب الأحمر ومنظمة الصحة العالمية باعتبارها جهات دولية وسيطة بين غزة ورام الله بالضغط على حكومة رام الله لتنفيذ التفاهمات والاتفاقيات التي جرت و أشرفوا عليها وإرسال حصة غزة من الأدوية لإنقاذ حياة أبنائهم المرضى .

انشر عبر