شريط الأخبار

وفد من إخوان مصر في واشنطن لطمأنتها بشأن "إسرائيل"

09:30 - 05 حزيران / أبريل 2012

غزة - فلسطين اليوم

رحبت واشنطن بشكل غير مسبوق بزيارة مثيرة للجدل يقوم بها وفد يمثل جماعة الإخوان المسلمين المصرية إلى الولايات المتحدة، وهي الزيارة التي بدت كمناسبة حاول خلالها إخوان مصر طمأنة واشنطن على التزامهم بالديمقراطية واحترام حقوق الأقليات والمرأة، وكذلك الالتزام بمعاهدة السلام مع "اسرائيل" وعلاقات جيدة مع الحليف الأمريكي . وذكرت صحيفة الخليج الاماراتية نقلاً عن مصدر أمريكي فإن هذه الزيارة تأتي في ظل طرح الجماعة اسم خيرت الشاطر للترشح للرئاسة. وأثارت الزيارة لغطاً في واشنطن حول أهلية هذا الوفد لنقاش ونقل مثل هذه الرسائل، وحول ما إذا كانت فقط مسألة إجادتهم للغة الانجليزية ومعرفتهم بالثقافة الأمريكية كانت السبب وراء اختيار الجماعة لهوية أعضاء هذا الوفد. وتشمل الزيارة التي تستغرق أسبوعاً لقاءات علنية في معاهد أبحاث أمريكية ولقاءات مع مسؤولين بالبيت الابيض والكونغرس ووزارة الخارجية وعدد من وسائل الإعلام الأمريكية ومنها "الواشنطن بوست". وذكرت مارينا أوتواي كبيرة باحثي الشرق الأوسط في مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي لصحيفة الخليج إن وفد الإخوان تمت دعوته إلى واشنطن لفهم "جماعة الإخوان" التي برزت في "الربيع العربي". وحسب أوتواي، فإنه كان من المهم جداً أن يتعرف المسؤولون الأمريكيون إلى "الجماعة" فقامت مؤسسة "كارنيجي" بدعوتهم ضمن وفد يمثل دولاً أخرى كانت جزءاً من الربيع العربي كتونس وليبيا كما تمت دعوة رموز من المغرب والأردن ليتحدثوا عن رؤيتهم في العديد من القضايا كالدستور والسياسات الاقتصادية مثل مشاكل البطالة في المؤتمر الذي دعت إليه كارنيجي اليوم الخميس تحت عنوان "الاسلاميون في السلطة وجهات نظر من الداخل". وعلمت الصحيفة أن وفد الإخوان الزائر لواشنطن يتكون من أربعة أشخاص هم عبد الموجود رجب درديري، عضو مجلس الشعب ولجنة الشؤون الخارجية به، وخالد القزاز مستشار لحزب العدالة والحرية الإخواني وسندس عاصم مسؤولة موقع "اخوان أونلاين" باللغة الانجليزية، وحسين قزاز مستشار الجماعة وحزب "العدالة والتنمية" الذراع السياسية للإخوان.

انشر عبر