شريط الأخبار

استقبلت وفد بريطاني

خيمة تضامنية في مستشفى الشفاء حتى انتهاء أزمة الوقود

03:15 - 04 تموز / أبريل 2012

خيمة تضامنية في مستشفى الشفاء بغزة
خيمة تضامنية في مستشفى الشفاء بغزة

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

استقبلت خيمة التضامن في مستشفى الشفاء بمدينة غزة والتي نصبتها وزارة الصحة, العشرات من جميع الوزارات في الحكومة الفلسطينية بغزة إلى جانب وفود أجانب للإطلاع على الأزمة الصحية التي يعاني منها القطاع الصحي في ظل أزمة الوقود بغزة.

من جانبه قال مدير عام الإدارة العامة بوزارة الأوقاف بغزة يوسف فرحات, :\"إن أزمة الوقود كبيرة ويعاني منها كافة طاقات الشعب الفلسطيني وخاصة المرضى والمستشفيات التي تقدم المساعدات الإنسانية والطبية للمرضى.

وأوضح, فرحات عقب عقده لمؤتمر صحفي في مستشفى الشفاء بمدينة غزة, جئنا إلى هنا لنعن استغاثتنا لكل العالم ونستصرخ الضمائر الحية والدول البترولية العربية للتدخل لوضع حد لهذه الأزمة الخانقة التي يعاني منها قطاع غزة.

من جانبه, قال الدكتور أيمن السحباني رئيس قسم الاستقبال والطوارئ بمجمع الشفاء الطبي, :\"إن الخيمة أقيمت منذ ثلاثة أيام وافتتحها وزير الصحة باسم نعيم, لإبراز المعاناة وإيصالها للعالم أجمع حتى يرى مدى المعاناة والعذابات المتتالية التي يعيش بها قطاع غزة.

وأضاف, السحباني لمراسل فلسطين اليوم الإخبارية, :\"العالم صامت ويشاهد هذه الخيمة, مؤكداً على أن الخيمة لن تفك إلا بفكاك الحصار.

وأوضح بأن الخيمة ستشهد فعاليات يومية لجميع الوزارات وجميع المتضامنين, مبيناً, أن وفد بريطاني قام بزيارة الخيمة اليوم الأربعاء واطلع على أقسام المستشفى, مؤكداً على أن الإدارة أطلعتهم على الأوضاع والأزمة التي تعاني منها وزارة الصحة.

وأشار, السحباني, إلى أن نقص الدواء بلغ حوالي 150 صنف فيما أن أزمة المستلزمات الطبية بلغت  200 مستلزم, وفيما يتعلق بأزمة المولد قال :\" المولد يعمل ولكنه قديم وهو بحاجة إلي صيانة.

وشدد الدكتور السحباني, على أن ه في حالة اندلاع حرب سنكون أمام كارثة إنسانية وصحية سيشهدها العالم ولطالما حذرنا ولكن على أرض الواقع لم يطبق شيء وصوتنا مبحوح من كثر المناشدات والتحذيرات ولكن الأمل بوجه الله تعالي وستنكشف الغمة.

انشر عبر