شريط الأخبار

القيادي "مهنا": أي اجتماعات بين فتح وحماس مضيعة للوقت

02:49 - 03 تموز / أبريل 2012

فلسطين اليوم - غزة

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، د. رباح مهنا أن "حركتي "فتح" وحماس" يكذبون على بعضهم بعضا، وعلى جماهير شعبنا"، مؤكداً أن أي اجتماعات قادمة ستكون كذب على الجماهير ومضيعة للوقف فقط.

وطالب مهنا قس تصريحات وزعها المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية بتطبيق اتفاق القاهرة الذي اتفقت عليه القوى الوطنية والإسلامية في القاهرة في شهر 5، و11 من العام 2011 مؤكداً أنه لا حاجة لاجتماعات جديدة في القاهرة أو غيرها.

واعتبر مهنا أن تجربة الحوار والاتفاق الثنائي بين الحركتين تؤكد أن هذا النهج لن يفضي إلى إنهاء الانقسام، واعلان الدوحة نموذجا واضحاً على ذلك، مؤكداً أن الحركتين عندما تلتقيان فانهما تلجآن الى التقاسم على حساب المصلحة الوطنية، لكن عندما يلتقي الكل الوطني فهم يجبرون على إعلاء المصلحة الوطنية.

وشدد مهنا على رؤية الجبهة للحل، والذي ينحصر في مستويين، الاول رفض منطق الثنائية والمحاصصة، واعتماد الحوار الوطني الشامل، والبدء في تطبيق الاتفاقات التي وقع عليها الجميع، والاهتداء بمصلحة شعبنا الفلسطيني لا بجهات اقليمية أو دولية.

وفي المستوى الثاني، دعا مهنا جماهير شعبنا في الضفة وغزة للتحرك الجماهيري لرفض هذا الانقسام، والتجاذب الاعلامي، والاعتقالات المتبادلة، خصوصاً في الضفة الغربية حيث الاعتقالات والتنسيق الأمني الكريه والمعيب على أي وطني، مؤكدا ان من يعتقل مواطن فلسطيني في غزة او الضفة غير أمين على مواصلة نضاله ضد الاحتلال.

انشر عبر