شريط الأخبار

وزير صهيوني يزور مستوطني الخليل لتشجيع السطو على بيوت الفلسطينيين

01:20 - 03 كانون أول / أبريل 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


أعرب الوزير في حكومة الاحتلال، من حزب الليكود الحاكم يسرائيل كاتس، عن تقديره وإعجابه كما قال بالمستوطنين الذين استولوا على البيت الفلسطيني في الخليل، رافضا قرار الإخلاء وزارة الحرب الصهيونية بحقهم.

جاءت أقوال كاتس خلال زيارة وصفها بأنها زيارة تضامن قام بها صباح اليوم الثلاثاء، للمستوطنين الذين استولوا على البيت الفلسطيني، قبل ساعات من انتهاء المهلة التي منحت لهم بإخلاء البيت.

وقال كاتس، " جئت الى هنا لكي ادعم المستوطنين واعتقد ان من حق اليهود استملاك البيوت في كل مكان في العالم، وسأعمل كل شيء لكي يبقوا فيه وانا أشجع ذلك طالما ان الاستملاك تم بطريقة قانونية، منتقدا السلطة الفلسطينية التي تهدد البائعين، على حد زعمه.

"هارتس" التي نقلت أقوال الوزير كاتس في موقعها على الشبكة أضافت، ان وزراء وأعضاء كنيست آخرون بينهم نائبة الوزير جيلا جملئيل وعضو الكنيست تسيبي حوطبولي، يفترض ان يصلوا إلى الخليل اليوم الثلاثاء للتضامن مع المستوطنين.

من جهة ثانية كشف رئيس بلدية الخليل خالد عسيلي، ان مستندات بيع البيت مزيفة وان ملفا جنائيا مفتوح ضد احد السماسرة في محكمة إسرائيلية، بعد ان زيف مستندات في صفقات تتعلق ببيوت أخرى ابرمها، مؤكدا ان عملية الشراء لم تتم من صاحب الملك.

هذا ونقلت "هارتس" عن مصادر في وزارة الحرب الصهيونية ان أمر الإخلاء مازال قائما وسيدخل حيز التنفيذ في الساعة الثالثة من عصر اليوم الثلاثاء وذلك رغم طلب رئيس الحكومة الصهيونية إلى وزير الحرب إرجاء تنفيذه، الأمر الذي أدى إلى مواجهة بين الطرفين حول البناء في المستوطنات، اذ اعتبر براك اقتحام البيت الفلسطيني المذكور بمثابة إقامة مستوطنة جديدة وتوسعة للاستيطان في الخليل.

الى ذلك فان الأمور ستبقى خاضعة للأخذ والرد بين نتنياهو وبراك والضغط السياسي لليمين في الحكومة وخارجها.

انشر عبر