شريط الأخبار

ستبدأ خلال الأيام القادمة

الأشقر:الاحتلال يستهدف قادة ورموز الأسرى للتأثير على ثورة أسرى الحرية

11:40 - 03 حزيران / أبريل 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد رياض الأشقر الباحث المختص في شئون الأسر بأن سلطات الاحتلال صعدت من استهدافها لقادة الحركة الوطنية الأسيرة خلال الأيام الماضية، بهدف التأثير على قرار الأسري بتصعيد احتجاجاتهم وخطواتهم النضالية خلال الشهر الحالي تحت عنوان ثورة أسرى الحرية بعد استنفاذ كل الخيارات السلمية المتاحة مع إدارة مصلحة السجون، التي تتعنت في رفض مطالب الأسرى، ووقف الهجمة القمعية بحقهم.

وأوضح الأشقر أن الاحتلال قام باستهداف الأسير القائد عباس السيد قبل أيام بالضرب المبرح الغير مبرر، في زنازين سجن جلبوع التي يقبع بها ،وان عملية استهدافه تجاوزت إجراء فحص الحمض النووى كما يدعى الاحتلال، إنما كانت عملية انتقامية واضحة للتأثير على حياة ومعنويات الأسير السيد، وان المبرر الذي ساقه الاحتلال كاذب ،لان الاحتلال كان قد حصل سابقاً على عينة DNA من الأسير لفحصها ،وان هذا الاعتداء كان الثالث خلال أسبوع ضد الأسير القائد عباس السيد.

وكذلك قام الاحتلال باستهداف النائب الفتحاوي الأسير مروان البرغوتى بنقله إلى زناين العزل في سجن هداريم بحجه انه أدلى لوسائل الإعلام بتصريحات تدعم المقاومة، وهذا الادعاء أيضا باطل ، لان النائب الأسير البرغوتى أدلى بتصريحات كثيرة في هذا السياق إلى وسائل الإعلام ولم تقم الإدارة بعزله.

كذلك قام الاحتلال باستهداف القائد جمال ابو الهيجا بالضرب المبرح في عيادة سجن جلبوع ، الذي اكره على الخروج عليها لإجراء فحص الحمض النووي كما تدعى إدارة السجون ، وهناك تم الاعتداء الوحشي عليه ، فيما أقرت محاكم الاحتلال تجديد عزل القيادي في الجبهة الشعبية عاهد أبو غلمة في زنازين العزل الانفرادي لمدة عام كامل.

ودعا الأشقر إلى تحرك في كل الأصعدة وهبة جماهيرية قوية لمساندة إضراب الأسرى ، فان خطوة الأسرى لوحدها لن تنجح في تحقيق أهدافها طالما لم يتوفر لها الدعم الكامل من الخارج بالمؤازرة الجماهيرية والقانونية والإعلامية.

انشر عبر