شريط الأخبار

حماس تنهي كافة الاستعدادات لإجراء الانتخابات الداخلية لاختيار قيادتها الجديدة

11:35 - 03 تموز / أبريل 2012

وكالات - فلسطين اليوم

نقلت صحيفة 'القدس العربي' عن مصادر مطلعة في حركة حماس أن الحركة أنهت كافة الاستعدادات لإجراء الانتخابات الداخلية لاختيار مجلس شورى ومكتب سياسي جديدين، قبل حلول يوم الثلاثين من الشهر الجاري، ضمن ترتيبات جديدة تختلف عن الانتخابات الماضية، تشمل زيادة عدد أعضاء المكتب السياسي.

وقالت هذه المصادر التي طلبت عدم كشف هويتها أن الانتخابات الداخلية في الحركة لم تبدأ بعد، وأنه من المحتمل أن يشرع أعضاء الحركة في الضفة الغربية وقطاع غزة والخارج باختيار الهيئات القيادية للحركة الأسبوع المقبل، ليتم بعد ذلك إجراء انتخابات لهذه الهيئات التي ستتمثل من قادة الحركة لاختيار مجلس الشورى.

ووفق المصادر فإنه وبحسب النظام والترتيبات الموضوعة سيتم الانتهاء من العملية الانتخابية الداخلية للحركة بشكل كامل مع نهاية الشهر الجاري، وذلك باختيار مجلس شورى الحركة أعضاء المكتب السياسي، أعلى هيئة قيادية، ورئيس المكتب.

وستجرى انتخابات الحركة هذا العام وفق نظام انتخابي جديد، لم تكشف عنه المصادر، غير أنها قالت انه ينص على زيادة أعضاء المكتب السياسي.

ويتكون المكتب السياسي من ممثلين للحركة في غزة وفي الضفة وفي الخارج، ويبلغ عدد أعضاء المكتب السياسي الحالي من غزة ثلاثة أعضاء هم الدكتور محمود الزهار، والدكتور خليل الحية ونزار عوض الله.

ويرأس المكتب خالد مشعل الذي عبر عن رغبته في عدم الترشح لمنصبه في الانتخابات الحالية، إضافة إلى الدكتور موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي، وعدد من قادة الحركة في الخارج، غير أن أعضاء المكتب السياسي من الضفة غير معروفين، خشية من تعرضهم للاعتقال من قبل "إسرائيل".

وبحسب ما يتوفر من معلومات فإن هناك عدة قيادات من الحركة تسعى لشغل منصب رئيس المكتب السياسي، رغم وجود أصوات تنادي وتضغط على مشعل للبقاء في منصبه لفترة أخرى.

لكن المصادر في حركة حماس قالت لـ 'القدس العربي' ان أمر تحديد رئيس المكتب السياسي متروك برمته لمجلس شورى الحركة الجديد، وأنه وفق النظام الداخلي لحماس هو المسؤول عن ترشيح رئيس المكتب السياسي، وذلك حين سئلت إن كان الدكتور الزهار أو الدكتور أبو مرزوق يسعون لشغل هذا المنصب، بدلاً من مشعل.

ونفت أيضا صحة ما تردد من معلومات عن وجود قرار من التنظيم العالمي للإخوان المسلمين بأن يتولى مشعل قيادة الجماعة في بلاد الشام التي تضم فلسطين والأردن وسوريا ولبنان، وأكدت المصادر في ذات الوقت أنه 'لا توجد أي روابط تنظيمية بين حركة حماس وجماعة الإخوان المسلمين في مصر'.

ووفق ما يتردد من معلومات في أوساط الحركة فإن الانتخابات الحالية لحماس من المحتمل أن تشهد بروز قيادات جديدة للحركة خاصة من جيل الشباب، وإخفاق بعض القيادات في الفوز بعضوية مجلس الشورى.

ودائما ما تجري حركة حماس على خلاف التنظيمات الفلسطينية الأخرى عملية الانتخابات الداخلية لاختيار قياداتها بسرية تامة وبعيدا عن وسائل الإعلام، ولا تعتمد الحركة خاصة في المناطق الفلسطينية مكاناً لعقد مؤتمرها العام.

ومؤخراً عقدت حماس اجتماعاً لمجلس الشورى في العاصمة السودانية الخرطوم، تلاه قبل نحو الشهر عقد اجتماع لمكتبها السياسي في العاصمة المصرية القاهرة.

انشر عبر