شريط الأخبار

مقاطعة لخطاب أولمرت بشيكاغو ووصفه بـ"مجرم حرب"

09:57 - 03 حزيران / أبريل 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قاطع نشطاء من المؤيدين للقضية الفلسطينية، خطاب رئيس حكومة الاحتلال السابق"إيهود أولمرت" مساء الأحد، في مدينة شيكاغو الأميركية، ووصفوه بأنه "مجرم حرب"، مطالبين المحكمة الدولية بمحاكمته لقتل المئات من المواطنين الفلسطينيين خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة.

وذكر موقع القناة العاشرة الإسرائيلية أن نشطاء من المؤيدين للقضية الفلسطينية حاولوا إلغاء محاضرة لـ"أولمرت" يتحدث فيها عن "مسيرة السلام في منطقة الشرق الأوسط" أمام مجلس شيكاغو للأمور الدولية، والذي يجتمع فيه العديد من رؤساء الصناعات وذوي النفوذ في المدينة، إلا أنهم فشلوا في إلغائها.

وفي أعقاب رفض السلطات المحلية في المدينة إلغاء المحاضرة، قرر النشطاء تنظيم مظاهرة أمام المجلس، حيث تظاهر المئات منهم وحملوا يافطات منددة بـ"أولمرت"، وهتفوا شعارات تطالب بمحاكمته بتهم ارتكابه جرائم حرب بحق المواطنين الفلسطينيين.

وولفت الموقع إلى أن الشرطة قامت بتفرقة المظاهرة، ومنع المتظاهرين من المتواجد أمام المجلس، إلا أن أحد النشطاء تمكن من الدخول إلى قاعة المحاضرات، وخلال فقرة إلقاء الأسئلة، أندفع الناشط تجاه "أولمرت" موجهاً له سؤال"حول كيفية شعوره بعد قتله أكثر من 1500 مواطن فلسطيني مدني خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة"، واصفاً إياه بأنه "مجرم حرب" و"يجب أن يحاكم في المحاكم الدولية"، وعلى الفور قامت الشرطة باعتقاله وإخراجه من القاعة.

ومن الجدير بالذكر أن هذه هي المرة الثانية التي يُقاطع فيها "أولمرت" خلال إلقاء محاضرات في مدينة شيكاغو، حيث خلال عام 2009م قاطع ناشطون مؤيدون للقضية الفلسطينية خطابة في جامعة شيكاغو، ونظموا مظاهرة خارج الجامعة احتجاجاً على زيارته للمدينة.

انشر عبر