شريط الأخبار

الأشعل يتراجع عن الترشح للرئاسة ويؤكد دعمه للإخوان

08:01 - 02 كانون أول / أبريل 2012

القاهرة - فلسطين اليوم


أكد أستاذ العلوم السياسية في الجامعات المصرية الدكتور عبد الله الأشعل أنه قرر التراجع عن قراره الترشح للانتخابات الرئاسية في مصر، وأعلن وقوفه الكامل إلى جانب جماعة الإخوان المسلمين في ترشيحهم للمهندس خيرت الشاطر.

ودعا الأشعل كافة المرشحين المستقلين والوطنيين إلى التنسيق مع الإخوان "لحماية الثورة من بقايا النظام السابق"، الذين قال بأنهم "عادوا إلى اكتساح الساحة السياسية عبر الأموال المتدفقة من بعض دول الجوار".

وحذر الأشعل في تصريحات خاصة لـ "قدس برس" من خطورة ما تتعرض له الثورة المصرية من محاولات لإجهاضها، قائلاً: "الساحة في مصر ساحة مضطربة جدًا، ولا يمكن أن تهيء لحكم ديمقراطي في المرحلة المقبلة، لأن المجلس العسكري أفقد الناس أي أمل في الإصلاح، وتدهورت أوضاع مصر الاجتماعية والاقتصادية".

وأضاف "دخل رموز النظام السابق بالأموال الكبيرة المتدفقة من دول مجاورة، وتمكنوا من شراء أصوات الناخبين في التوكيلات علنا حتى أصبح للصوت سعر في غرفة المزاد، وهذا يعني أن الفساد الذي ارتبط بنظامهم يعيدون انتاجه مرة أخرى تحت عنوان الديمقراطية في مصر".

ورأى الأشعل أن هذا الفريق الذي قال بأنه "يؤيد تبعية مصر وبقائها على وضعها الراهن لصالح أعداء مصر في الداخل والخارج"، يحتاج إلى "فريق آخر أكثر قوة وأكثر ارتباطا بالشارع وأكثر قدرة على إزاحته، خصوصا وأن هناك سياسة لتفتيت المجتمع المصري وقواه الثورية والانفراد بها كل على حدة وقد جاء الدور على جماعة الإخوان".

وذهب إلى القول "لذلك أعلن تضامني الكامل مع الجماعة ومع مشروعها لنهضة مصر، ودفع ضباع النظام السابق من المنافسة، وأدعو جميع المرشحين المستقلين والوطنيين أن يتناسوا ذواتهم وأن يقفوا صفا واحدا برسالة واحدة، وأن ينسقوا مع الإخوان حماية للثورة في وجه قوى الردة".

كما دعا الأشعل الشعب المصري إلى أن يرفض انتخاب كل جهة قدمت له المال لقاء صوته، لأن الأمر يتعلق برسالة، ذلك أن مصر تتعرض لمحاولة إعادتها مرة أخرى إلى نظام التبعية"، على حد تعبيره.

انشر عبر