شريط الأخبار

عائلة اسعيد بالمغازي ترجح استشهاد ابنها المختفية آثاره منذ يومين

06:37 - 02 تموز / أبريل 2012

غزة - فلسطين اليوم

رجحت عائلة الشاب بلال يوسف اسعيد، من مخيم المغازي بقطاع غزة المختفية آثاره منذ يومين، أن يكون هو من أعلن جيش الاحتلال أنه قتله مساء أمس الأحد.

واضافت عائلة الشهيد ان ابنها مختفي منذ يومين وانه بعد ورود انباء عن العثور على جثة فلسطيني قتله الاحتلال شرق مخيم المغازي حيث يقطن الشهيد قامت بالتنسيق مع الصليب الاحمر الذي بدوره قام باسال صورة الشهيد بلال سعيد الى جيش الاحتلال الاسرائيلي الذي اكد ان الموجود في الصورة تعود للشهيد نفسه وجاري العمل الان لتسليم جثته للجانب الفلسطيني.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي أعلن أنه قتل فلسطينيا اقترب من الشريط الحدودي بقطاع غزة.

انشر عبر