شريط الأخبار

حزب العمل يدعو نتنياهو إلى تبكير موعد الانتخابات البرلمانية

10:34 - 02 حزيران / أبريل 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

دعا حزب "العمل" الإسرائيلي، رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو إلى تبكير موعد الانتخابات والإعلان عن ذلك مباشرة.

جاءت هذه الدعوة على لسان رئيس الكتلة البرلمانية للحزب، عضو الكنيست حاييم هرتسوغ، خلال مراسم احتفال بعيد الفصح اليهودي مساء أمس.

وتأتي هذه الدعوة بعد أن بينت الاستطلاعات الأخيرة التي أجريت بعد فوز شاؤول موفاز برئاسة حزب "كديما"، استعادة حزب العمل لبعض قوته، وازدياد احتمالات حصول الحزب تحت قيادة شيلي يحيموفيتش على 18 مقعدا، مما دب الحماس في صفوف قيادة الحزب.

ويبني حزب "العمل" في الآونة الأخيرة على تحسن أوضاع الداخلية وتعزيز الوحدة في صفوفه مقابل الخلافات الشديدة والتفكك الذي يبدو أنه يصيب حزب "كديما" خاصة بعد هزيمة تسيبي ليفني.

ونقلت "معاريف" عن هرتسوغ قوله لأعضاء الحزب: "أقول لكم إننا إذا توحدنا وعملنا بطريقة سليمة فسوف نجتاز الرقم 2 في الانتخابات ونحصل على أكثر من 20 مقعدا".

واعتبر هرتسوغ أن القضايا الاجتماعية الحارقة وعودة هذه القضايا إلى جدول الأعمال الإسرائيلي بعد موجة الغلاء الأخيرة تقود "الوعي الجماهيري العام باتجاهنا، وهي القوة التي ستقودنا إلى أعلى إنجاز ممكن".

أما رئيسة حزب العمل، شيلي يحيموفيتش فقالت في كلمتها "نحن حزب يحمل قيما، وهذه هي الطريق التي قطعناها على الرغم من أن أحدا لم يرغب بالحديث عن هذا الموضوع، لكن هذا الموضوع (الاجتماعي) قائم عندنا وهو حقيقي".

واعتبرت يحيموفيتش إن حزب العمل هو اليوم البديل الوحيد لنتنياهو، وهو الحزب الأقوى في المعارضة اليوم، والقادر على إسقاط حكومة نتنياهو.

في المقابل، ورغم أن الاستطلاعات تشير إلى عدم تجاوزه لنسبة الحسم، حاول إيهود باراك في اجتماع مماثل لحزب "عتسمئوت" هو الآخر طرح نفسه بديلا لحكومة نتنياهو معتبرا أن اليسار الإسرائيلي بدلا من توحيد صفوفه والعمل لاستعادة الحزب فإنه مشغول بالحروب الداخلية.

انشر عبر