شريط الأخبار

الدفاع المدني يعلن استعداد فرق الإنقاذ البحري لفصل الصيف

09:42 - 02 تشرين أول / أبريل 2012

غزة - فلسطين اليوم


اعلن الدفاع المدني عن استعداد عمل فرق الإنقاذ البحري على طول شاطئ بحر قطاع غزة، سيكون في اول شهر أيار من السنة، وذلك استعداداً لموسم الصيف.

وذكر النقيب يحيى تاية مدير إدارة الانقاذ البحري بالدفاع المدني خلال لقاء صحفي الأحد 1-4-2012م، أن ادارته شرعت مع بدء شهر نيسان الجاري بتدريب المنقذين بحريًا، في دورات تنشيطية نفذها على مستوى محافظات القطاع، لتهيئتهم وصقل قدراتهم الجسمية والنفسية.

وطالب مدير الانقاذ في الدفاع المدني بضرورة إتباع الإرشادات التي تصدر عن المنقذين، والعمل بها لتجتنب أنفسهم وذويهم الخطر أثناء السباحة.

وشدد النقيب يحيى على ضرورة إتباع تعليمات المنقذين والالتزام بالمناطق التي تخضع لمراقبة فرق الإنقاذ، مؤكدةً على ضرورة الالتزام بالرايات الموجودة على الشاطئ.

وأوضح تاية ماهية الرايات التي توضع على شاطئ البحر، مبيناً أن الراية الصفراء تسمح بالسباحة والراية الحمراء تحذر من السباحة والراية السوداء تمنع السباحة بالمطلق.

ودعا مدير الانقاذ المصطافين إلى عدم السباحة بشكل فردي أو بعيدا عن رؤية المنقذين، وعدم السباحة في أوقات الليل وفترة بين الفجر والشروق، وحذر من استخدام الأدوات المائية وخاصة الأدوات التي تنفخ بالهواء والتأكد من سلامتها قبل السباحة.

وحذر من منع السباحة في المناطق الصخرية لوجود تيارات مائية، مشدداً على ضرورة إبلاغ المنقذين عند رؤية أشخاص غرقى وعدم التعامل بشكل فردي وارتجالي.

وتحدث خلال اللقاء عن اهم المعوقات التي تواجه إدارته ومنها نقص حاد في عدد المنقذين، نقص حاد في الابراج التي تساعد المنقذين على العمل، نقص في الحسكات ومعدات الانقاذ ومعدات الغطس.

وتطرق خلال حديثه الي توضيح ما قد يسببه ازمة الوقود والسولار بحال استمراها تعيق عملنا في الطوارئ، صعوبة وصول المنقذين الي الابراج في مواعيد الدوام الرسمية، صعوبة تحرك المشرفين للمتابعة.

وأوضح النقيب ان ادارة الانقاذ البحري هي من دوائر الدفاع المدني ووظيفتها متابعة سلامة المصطافين وتجنب حدوث حالات الغرق بقدر الامكان عن طريق توجيه الناس من قبل المنقذين.

انشر عبر