شريط الأخبار

الأسير خضر عدنان :هناء انتصرت وسنواصل المشوار

05:06 - 01 تشرين أول / أبريل 2012

الأسير خضر عدنان
الأسير خضر عدنان

رام الله - فلسطين اليوم

دعا القيادي في حركة "الجهاد الإسلامي" الأسير الشيخ خضر عدنان من مستشفى سجن "الرملة" إلى دعم الأسرى المضربين عن الطعام وواصلة المعركة التي خاضها وتابعتها الأسيرة هناء الشلبي،مؤكدا أنها انتصرت حينما اختارت حرة أن تفتح إضرابها عن الطعام وانتصرت عندما حولت يوم المرأة ويوم الأم العالميين إلى مسيرات نسويه تضامنا معها ومع كافة الأسرى وحرية فلسطين وشعبها .

جاءت تصريحات خضر الذي خاض إضرابا عن الطعام لمدة 66 يوما ، خلال زيارة مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس له ، اليوم الأحد ، في مستشفى سجن "الرملة "، عشية فك الأسيرة الشلبي إضرابها وإبعادها إلى غزة بعد إضرابها عن الطعام ل44 يوما .

وقال خضر :" هناء انتصرت عندما صوبت البوصلة،وقالت سنواجه الاعتقال الإداري مما حدا بالكثيرين من السجون اللحاق فيها ، وانتصرت عندما شاركت المرأة بإضرابها وشاركت كل المناضلين الأسرى بإضرابهم وشاركت الأسرى كذلك، وانتصرت بكل المعايير ولأننا احترمنا إضرابها وتضامنا معها،واليوم علينا أن نحترم قرارها بالحرية إلى أرضنا في غزة المحتلة"، واضاف " فإن ينتهي إضراب بالحرية كفتاة إلى غزة خير من أن ينتهي بعد تدهور صحتها دون حرية".

خضر (33 عاما ) من بلدة عرابة قضاء جنين والذي ينتمي لحركة "الجهاد " التي اتهمت هناء بالعضوية فيها ، اضاف لمحامي النادي من مستشفى الرملة " هناء ، انتصرت عندما تحررت أماني الخندقجي بعد 10 أيام من إضرابها لخشية الاحتلال من أن ينكسر ويكون انكساره أكبر إذا ما استمرت لفترة طويلة ".

ودعا الشيخ خضر لوقفه الحملة الاعلامية ومحاولات اسرائيل النيل منها من خلال وسائل الاعلام المشبوهة،معبراعن قناعته ان "اللغط الحاصل حول قضيتها عائد لعقدة لدى الشعب الفلسطيني الذي هُجر ولأننا لم نرحم بعضنا البعض، فقضية إبعاد المناضلين من كنيسة المهد وصفقة التبادل وإبعاد الأسرى للخارج ما زالت تلقي بظلالها علينا"، وتابع يقول "فقرار هناء كان في الوقت المناسب وكفا أن يجلدنا أحد فقد علّمت على ظهورنا سياط السجان، وإن كان لهذا الاتفاق جانب مشرق بالحرية والعزة، فذالك عائد لله ولهناء، وإن كان هناك وما يؤلم في الإبعاد فهذا عائد لردحنا ولتقصيرنا،كفا بالله عليكم كفا". ووجه خضر التحية لمن يحملون راية هناء في معركة الامعاء الخاوية وكل الأسرى المضربين داعيا لاسنادهم بالعمل المستمر .

انشر عبر