شريط الأخبار

الاحتلال يتهم إدارة أوباما بتسريب معلومات حول توجيه ضربة لإيران

09:14 - 01 تموز / أبريل 2012

وكالات - فلسطين اليوم

اتهم السفير الأمريكي السابق لدى الأمم المتحدة، جون بولتون، إدارة أوباما بتسريب المعلومات الأخيرة بشأن استخدام إسرائيل قواعد عسكرية في أذربيجان لتوجيه ضربة عسكرية لإيران، عن سابق قصد من أجل إحباط ومنع قيام "إسرائيل" بتوجيه ضربة كهذه.

وقال موقع صحيفة "معاريف" الاسرائيلية على الشبكة، إنه في حال السماح للمقاتلات الحربية الإسرائيلية ، استخدام قواعد عسكرية في أذربيجان لضرب إيران، ، كما نشرت مجلة "فورين بوليسي " الأمريكية، فإن ذلك سيحل أحد أصعب التحديات والعقبات الرئيسية التي تعترض أو من شأنها أن تعيق ضرب منشآت الذرة الإيرانية- وهو الحاجة لتزويد المقاتلات الإسرائيلية بالوقود في الجو، وبالتالي فإن انطلاق الهجوم من أذربيجان المجاورة لإيران سيحل هذه المشكلة.

ونقل الموقع أن بولوتون وإن كان اعترف بأنه لا يملك دليلا قاطعا على اتهامه هذا لإدارة أوباما، إلا أنه وجه هذا الاتهام خلال مقابلة مع شبكة التلفزة الأمريكية "فوكس نيو."

ولفت بولتون في هذا السياق إلى أن وزير الدفاع الأمريكي، ليئون باتينا، كان أشار في شباط/ فبراير الماضي إلى اعتقاده بأن إسرائيل قد توجه ضربة عسكرية لإيران في شهر نيسان/ أبريل، معتبرا ان هذه معلومات حساسة لها تأثير كبير على مجرى العمليات وبالتالي فإن نشرها قد يضر بالهجوم على إيران.

 

يشار إلى أن مصادر إسرائيلية مختلفة كانت اتهمت أوباما،الشهر الماضي بأنه سرب معلومات مختلفة حول معارضة أذرع الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية المختلفة لموقف نتنياهو ، ووجود إجماع بين هذه الأذرع وبين أجهزة الاستخبارات الأمريكية حول رفض الخيار العسكري ضد إيران، ردا على تدخل نتنياهو في السياسة الداخلية للولايات المتحدة واستغلاله الانتخابات العامة للرئاسة الأمريكية في شهر تشرين ثاني / نوفمبر للضغط على إدارة أوباما بالقبول بالموقف الإسرائيلي.

انشر عبر