شريط الأخبار

في تصريحات لصحيفة

أبو مرزوق يدعو عباس للشروع بتطبيق "إعلان الدوحة" وتولي الحكومة

10:19 - 31 تشرين أول / مارس 2012

فلسطين اليوم - غزة

دعا نائب رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» موسى أبو مرزوق الرئيس عباس الى الشروع الفوري في تطبيق «اعلان الدوحة» وتولي رئاسة الحكومة الفلسطينية خلال الفترة الإنتقالية.

وقال لـ «الحياة»: «لم نتراجع عن اعلان الدوحة، ومن الاساس ليس لدينا مرشح آخر لشغل منصب رئاسة الحكومة». واعتبر أن حل أي اشكالية لن يتم طالما ان ملف الحكومة معطل، لافتاً الى ان من مهام الحكومة الدعوة الى الانتخابات وتوحيد المؤسسات واعمار غزة.

 وقال: «عندما يتولى ابو مازن الحكومة من واجبه اصدار مرسوم يدعو من خلاله الى الانتخابات في كل من قطاع غزة والضفة الغربية، موضحاً ان هذا الأمر يتطلب تهيئة الاجواء الايجابية في كل تاب  7من غزة والضفة، ومن بينها وقف الحملات الاعلامية المتبادلة حالياً بين الحركتين (فتح وحماس).

وعلى صعيد الاعتقالات الراهنة بين صفوف كوادر حركة «فتح» في غزة، أجاب: «الاعتقالات موجودة في الضفة وغزة معاً»، معرباً عن أسفه لذلك. ورأى ان هذه الامور سلبية لن تتوقف الا اذا انطلق قطار المصالحة وبدأ الحراك الفعلي فيه. وأضاف: «اذا اراد ابو مازن فعلاً تطبيق اعلان الدوحة، عليه البدء بتنفيذه فوراً والدعوة الى لقاء تشاوري مع قيادة حماس والفصائل من اجل تشكيل الحكومة».

وعما يتردد من تصريحات من كلا قيادتي الحركتين بأن المصالحة مجمدة، قال ان «المبررات التي صدرت من الجانبين ليست كافية لتعطيل المصالحة بل هي ذرائع، لذلك يجب أن تدور عجلة المصالحة ولا تتوقف، وان يتم وضع الاجراءات والترتيبات اللازمة لضمان نجاح عمل لجنة الحريات في مهماتها»، مشيراً الى ضرورة وقف المسح الأمني واعادة فتح مؤسسات «حماس» في الضفة وعمل كل ما من شأنه أن يدعم المصالحة.

 ودعا الى ضرورة التجاوب مع المطالب الشعبية الداعية الى انهاء الانقسام لأن الشارع الفسطيني غير مرتاح وكاد أن يفقد الثقة بكلا الطرفين لمواقفهما غير القاطعه تجاه المصالحة.

انشر عبر