شريط الأخبار

الصحة:تجاهل المجتمع الدولي لحصار غزة جعل مرضى غزة يدفعون ثمناً قاسياً

08:12 - 31 تشرين أول / مارس 2012

فلسطين اليوم - غزة

أكد د.اشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية ان العذابات اليومية التي يتجرعها مرضى قطاع غزة من الاطفال الخدج و النساء الحوامل و مرضى الفشل الكلوي و أمراض القلب و الامراض المزمنة و المرضى المنومين في العناية المركزة و مرضى المخ و الاعصاب و العظام و المسالك البولية و التلاسيميا و امراض الدم و السرطان و الاورام و ذوي الاحتياجات الخاصة بالاضافة الى الاعداد المتزايدة من الجرحى في أوساط المدنيين العزل من طلبة المدارس و النساء و كبار السن و الشباب الذين يمعن الاحتلال الصهيوني باستهدافهم في كل تصعيد عسكري على قطاع غزة إنما يتجرعون مرارتها جراء صمت المجتمع الدولي بمؤسساته الحقوقية و القانونية عن الحصار الصهيوني الذي يضرب باطنابه على قطاع غزة منذ العام 2006م و جعل المرضى و المصابين يسددون فاتورته باناتهم على مدار اليوم و الليلة التي يعيشون لحظاتها الحرجة بين قلق و حسرة كلما نفذ علاجهم أو إستمر انقطاع التيار الكهربائي عن أجهزتهم الطبية التي تمثل لهم حياة كاملة في ظل منع ادخال الوقود للمولدات الكهربائية في المستشفيات منذ 50 يوماً.

و قال القدرة ان تجاهل المجتمع الدولي لحصار غزة جعل المرضى يدفعون ثمناً قاسياً بصراعهم مع المرض و قد استشهد أكثر من 500 مريض جراء منع ادخال الادوية الى مستشفيات قطاع غزة ثم منعهم من السفر للعلاج بالخارج .

و أشار القدرة الى ان قافلة شهداء الحصار بدأت تستقبل أسماءاً جديدة من قائمة شهداء انقطاع التيار الكهربائي ومنع الوقود الذي خط الشهيد الطفل محمد الحلو و الشهيدة الطفلة بيسان المشهراوي أسمائهما فيها بعدما تنكر القريب و البعيد لبراءة طفولتهما التي غيبها الموت في لحظات تجاهل المجتمع الدولي بأسره لحصارغزة بالاضافة الى غياب مؤسسات حقوق الانسان الدولية عن حماية حقوقهم في العلاج و الحياة الكريمة الامنة .

 من جهته دعا القدرة احرار العالم في كل مكان لتجنيد طاقاتهم على كافة المستويات الرسمية و الشعبية في بلدانهم من اجل انهاء حصار غزة بالطرق المشروعة .

وطالب القدرة اللجنة الدولية للصليب الاحمر و منظمة الصحة العالمية و كافة المؤسسات الانسانية و الاغاثية بسرعة انقاذ الوضع الصحي و تطويق الازمة التي تحاصر المرضى و الطواقم الطبية على حد سواء لتفادي كارثة صحية و بيئية باتت وشيكة و سيتحمل مسئوليتها الجميع.

انشر عبر