شريط الأخبار

السياحة والآثار تحذر من استمرار سرقة الاحتلال للمعالم الأثرية في القدس

06:38 - 31 تشرين أول / مارس 2012

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

حذرت وزارة السياحة والآثار من خطورة استمرار سرقة الاحتلال للمعالم الأثرية في مدينة القدس والتي يسعى الاحتلال من ورائها لتجريد المدينة من كل معالمها التاريخية والتمهيد لتنفيذ ما هو أخطر من ذلك .

وبين وزير السياحة والآثار أ.د محمد الأغا أن الاحتلال يسير بخطوات متسارعة نحو محو جميع المعالم التاريخية في المدينة مشدداً على أن قيام الاحتلال بسرقة المعالم الأثرية وتسليمها لجمعيات صهيونية هو بمثابة استهتار واضح لقدسية تلك الآثار.

وأعرب د.الأغا عن قلقه البالغ إزاء ما يحدث بحق المقدسات ومطامع الاحتلال الرامية إلى تهويد وطمس المعالم الإسلامية، خاصةً وأن مخططات الاحتلال ومآربه الفاشية في حالة من التصاعد المستمر ممثلة بالاقتحامات والانتهاكات والحفريات المحيطة بالأقصى.

وأكد الوزير أن هذه الانتهاكات الصهيونية تجسد وتكشف حقيقة الاحتلال وحجم حقده وكراهيته للتاريخ الإنساني، الأمر الذي يتطلب دفاعاً جاداً وحاسماً نابعاً من الحرص والانتماء الحقيقي لتلك الحضارة الإنسانية ولقدسيتها التي يُمنع منعاً باتاً المساس بها بأي شكل من الأشكال.

وأشار د.الأغا إلى أن الاحتلال يضرب بعرض الحائط كافة القوانين والأنظمة الدولية والشرائع الإسلامية المنددة بممارساته الإجرامية التي تنم عن تبييت النوايا السيئة ضد القدس والمسجد الأقصى، كما أن هذه السياسات غير المشروعة ينتهجها الاحتلال بشكل متواصل بهدف التمهيد لطمس المسجد الأقصى بشكل كامل.

ودعا وزير السياحة العالم أجمع لحماية القدس ومعالمها الأثرية من جرائم العدو الصهيوني التي فاقت الحدود وتجاوزت كل القوانين والأعراف الدولية.

انشر عبر