شريط الأخبار

لبنان: مشاركة حاشدة في مسيرة القدس العالمية في 'يوم الأرض'

04:03 - 30 تموز / مارس 2012

فلسطين اليوم - بيروت

حيا أبناء شعبنا الفلسطيني في لبنان، اليوم الجمعة، الذكرى الـ33 ليوم الأرض، باحتفال قرب قلعة الشقيف قرب مدينة النبطية جنوب لبنان، وأقفلت المؤسسات الاجتماعية والتربوية والتجارية في المخيمات الفلسطينية أبوابها، وارتفعت الأعلام والرايات واليافطات في الشوارع والأحياء السكنية تطالب بحق شعبنا بالحياة الحرة الكريمة داخل دولته المستقلة.

ومنذ صباح اليوم الجمعة، انطلقت الحافلات من مخيمات شعبنا باتجاه قلعة الشقيف، للمشاركة في مسيرة القدس الدولية، لمناسبة يوم الأرض وتضامنا مع نضال شعبنا من اجل الحرية، وسط إجراءات أمنية مشددة اتخذها الجيش اللبناني لتأمين الحماية للمسيرة التي شارك فيها أكثر من 130 ناشطا ومتضامنا أجنبيا من بريطانيا وجنوب أفريقيا والولايات المتّحدة الأميركية وكندا وأندونيسيا وهولندا والنمسا وسويسرا والجزائر والهند مناصرين لشعبنا الفلسطيني، وبين الوفود 3 حاخامات يهود مناوؤون للاحتلال الإسرائيلي وصلوا إلى لبنان خلال الساعات الماضية.

واعتبر المشاركون هذا اليوم، يوما وطنيا فلسطينيا بامتياز وهو يوم لنصرة المستضعفين والمضطهدين والمحرومين من أرضهم ولنصرة القدس والأقصى، رافعين رايات فلسطينية ويافطات من وحي المناسبة، وشددت على أهمية يوم الأرض بالنسبة لحق العودة ورفض التوطين.

وأقيمت صلاة الجمعة قرب القلعة، ثم ألقيت كلمات من وحي المناسبة طالبت المجتمع الدولي بإنصاف شعبنا وتحقيق أهدافه المشروعة وحقوقه في استقلال دولته، ثم استعرضت فرق فنية فلسطينية لوحات تراثية وفلكلورية تعبيرا  عن حضارة شعبنا وإبداعاته في عمق التاريخ.

وبالتزامن مع المسيرة الدولية لنصرة القدس، اتخذت قوات الطوارئ الدولية 'اليونيفيل' المنتشرة في جنوب لبنان تدابير أمنية مشددة بمحاذاة الخط الأزرق، وكثفت من دورياتها بالتعاون والتنسيق مع الجيش اللبناني، وأقاما العديد من نقاط المراقبة الثابتة والظرفية على طول هذا الخط تحسبا لأي طارئ في وقت شهد فيه الجانب الأخر من الحدود  حالة من الاستنفار العام للجيش الإسرائيلي الذي كثف في الساعات الأخيرة من تحركاته ومن دورياته بمحاذاة السياج الحدودي كما حلقت طائرات حربية إسرائيلية في أجواء المنطقة.

انشر عبر