شريط الأخبار

ضغوط أقرب للمؤامرة وراء قبولها الإبعاد

عائلة الشلبي: نرفض أبعادها إلى غزة و نطالب بالتدخل لوقف القرار

10:27 - 29 تموز / مارس 2012

فلسطين اليوم - غزة

أكدت عائلة الأسيرة هناء الشلبي، من برقين القريبة من جنين، رفضها القطع لقرار إبعادها إلى القطاع، بناء على أتفاق تم بين الأسيرة و مصلحة السجون، كما قال نادي الأسير.

 وقال شقيق الأسيرة الأكبر عمار أن العائلة تفاجئت بالخبر عبر وسائل الإعلام و أن نادي الأسير و الذي كان يتواصل مع الأسيرة لم يبلغهم أيه خبر بهذا الأمر؟

 و قال عمار: الخبر وقع كالصاعقة على الأهل، فليس من المعقول أن يتم إبعاد الأسيرة لثلاث سنوات إلى غزة، و كل حكمها أربع أشهر أداري".

 و أكد عمار ان أي من أفراد العائلة لم يتمكن من زيارتها خلال فترة اعتقالها و إضرابها التي استمرت 43 يوما، و انهم تلقوا رفضا لزيارتها ردا على جميع الطلبات التي قدمت من طرفهم عبر الصليب و نادي الأسير.

 و قال عمار:" إذا صح هذا النبأ فأنا اعتقد أن ضغوطا كبيرة من قبل إدارة السجون وجهات أخرى مورست على هناء لتتخذ هذا القرار، أو أن تدهور صحتها و عدم مقدرتها على الاستمرار كان السبب، و خاصة أن أحد لم يتحرك لتقديم حلول أفضل من هذا الحل".

 وحول بعض ما تناقلته وسائل الإعلام عن ان الاتفاق تم بعد تدخل مسؤولين فلسطينيين والصليب الأحمر الدولي وبموافقة الأسيرة الشلبي، وخصوصا بعد ان اصدر الرئيس أوامره للوزير حسين الشيخ وزير الشؤون المدنية امس بالاتصال مع الإسرائيليين لوقف معاناة الأسيرة، قال عمار أنه لا يستطيع تأكيد المعلومة بسبب عدم وجود أيه معلومات لدينا.

 وطالب شقيق الأسيرة هناء الصليب الأحمر الدولي و نادي الأسير ووزارة الأسرى الكشف عن تفاصيل هذا الاتفاق و إبلاغ العائلة بشكل رسمي مجريات ما حدث مع شقيقته و دفعها لاتخاذ القرار.

 و اكد عمار أن العائلة لن تكتفي بإعلان رفضها للقرار، و أنما ستتحرك لوقف هذا القرار، وفقا للآليات التي يمكن عليها و لن تقبل بتنفيذ قرار الإبعاد:" إبعاد هناء بالنسبة لنا مأساة كبيرة،  نحن نعلم تماما أن الاحتلال لن يسمح لها العودة إلى الضفة في حال إبعادها".

وكان مراسلنا أكد الأيام القليلة المقبلة ستكشف عن ضغوط أقرب للمؤامرة وراء قبول الأسيرة هناء الشلبي وقف إضرابها عن الطعام وإبعادها 3 سنوات إلى غزة خاصة وأن جهة واحدة التي كانت تتواصل معها طوال فترة اعتقالها .

انشر عبر