شريط الأخبار

المصالحة هي وحدة الشعب والأرض

عباس يؤكد استعداده التام لتنفيذ ما اتفق عليه في القاهرة وقطر

02:42 - 29 حزيران / مارس 2012

رئيس السلطة محمود عباس
رئيس السلطة محمود عباس

بغداد - فلسطين اليوم

أكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس, أن الشعب الفلسطيني يدرك بأن قضيته تمثل نقطة ارتكاز وتلاقي بين الدول العربية.

وأوضح عباس خلال كلمته التي ألقاها أمام الزعماء العرب في القمة العربية ببغداد, أن القضية الفلسطينية قادرة على أن تصل إلى نقطة اتفاق بين العرب خاصة في منظمة التعاون الإسلامية.

وشدد, على أن الاحتلال الإسرائيلي ما زال يمارس انتهاكه بحق الأسرى والأقصى والأرض دون أي اعتبار, فهي تقوم بمحو وإزالة التراث العربي الإسلامي عن مدينة القدس المحتلة من خلال الاستيطان والحفريات وفرض الضرائب على المقدسيين وسحب الهويات, معتبراً ذلك بالتطهير العرقي.

وأضاف, نحن زعماء الشعوب العربية أمام استحقاق تاريخي يفرض علينا تقديم الواجبات لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية من الاحتلال الإسرائيلي.

ودعا الرئيس عباس الدول العربية إلى دعم القدس والتواصل مع القدس وأهلها وزيارتها.

وقال رئيس السلطة للعرب :"لدينا في سجون الاحتلال أكثر من 5 آلاف أسير من بينهم الأسيرة هناء شلبي المضربة عن الطعام وخضر عدنان وعدد كبير من الأسرى مضربين عن الطعام, مؤكداً, بان "إسرائيل" لا تؤمن بحل الدولتين ولا تريد السلام.

وفيما يتعلق بالمصالحة الفلسطينية  أكد عباس, على مواصلة الجهود لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الفلسطينية رغم المعوقات التي تعترض طريقنا , مشدداً على أنه مستعد على تقديم كل ما تم الاتفاق عليه في القاهرة وقطر والالتزام به لأن المصالحة هي وحدة الشعب والوطن وهدف ثمين وغالي.

 وفيما يتعلق بالثورات العربية قال عباس :" أحداث العام الماضي في الدول العربية من ثورات الشعوب تؤكد على حاجة الزعماء والرؤساء إلى الإصغاء الجيد لحاجات شعوبها.

يتبع..

انشر عبر