شريط الأخبار

بعد نحو عامين من رحيله من النادي الكاتالوني

إبراهيموفيتش يحلم بتصفية حساباته مع ميسي وغوارديولا

10:08 - 27 حزيران / مارس 2012

ابراهيموفيتش مهاجم اسي ميلان الإيطالي
ابراهيموفيتش مهاجم اسي ميلان الإيطالي

وكالات - فلسطين اليوم

بعد نحو عامين من رحيله عن برشلونة الإسباني، يسعى السويدي زلاتان إبراهيموفيتش نجم هجوم ميلان الإيطالي لترك بصمته في المواجهات بين الفريقين وتوجيه صدمة قوية إلى جوسيب غوارديولا مديره الفني السابق في برشلونة، ويلتقي الفريقان غدا الأربعاء في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا، حيث يسعى إبراهيموفيتش إلى تحقيق أول فوز له على فريقه السابق وإعلان تفوقه على زملائه السابقين بقيادة المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وألقى إبراهيموفيتش لدى انتقاله إلى ميلان باللوم في رحيله من برشلونة على كل من غوارديولا وميسي، مشيرا إلى أن ميسي أخذ مكانه في قلب هجوم الفريق الكاتالوني.

كما وصف إبراهيموفيتش غوارديولا بأنه مدرب سيئ، لأنه لم يتحدث معه منذ أن تولى تدريب الفريق. ويتمتع إبراهيموفيتش هذا الموسم بأفضل مستوى له في مسيرته الكروية، حيث سجل 29 هدفا لميلان في الموسم الحالي، مما يجعل مباراة الغد بمثابة مواجهة خاصة بينه وبين ميسي.

وتربع ميسي مؤخرا على قمة أبرز الهدافين في تاريخ برشلونة، رغم أنه ما زال في الرابعة والعشرين من عمره، وهو ما يجعل إبراهيموفيتش أكثر إصرارا على قيادة ميلان للفوز غدا والتفوق على ميسي وتوجيه رسالة شديدة اللهجة إلى غوارديولا. وقال غوارديولا: "أشعر بكل من يحاول شغل عرش ميسي ولكن هذا الفتى هو الأفضل في العالم".

وشهدت آخر مباراة خاضها برشلونة في دوري الأبطال فوزا كاسحا (7-1) لبرشلونة على باير ليفركوزن الألماني، حيث سجل ميسي خمسة من أهداف برشلونة في هذه المباراة ليتربع على رأس قائمة الهدافين في البطولة هذا الموسم برصيد 12 هدفا، ويصبح أول لاعب يسجل خمسة أهداف في مباراة واحدة على مدار تاريخ دوري الأبطال.

ولم تكن المباراة أمام ليفركوزن سوى نزهة لفريق برشلونة، ولكن الفريق الكاتالوني سيواجه الاختبار الحقيقي عندما يلتقي ميلان في دور الثمانية للبطولة هذا الموسم أملا في بلوغ المربع الذهبي، ثم المباراة النهائية للبطولة والتي ستقام في ميونيخ في 19 مايو المقبل.

وراهن كريستيان أبياني "34 عاما" حارس مرمى ميلان على إبراهيموفيتش مؤكدا قدرته على حسم المواجهة لصالح ميلان، ولكن أبياتي لم يخفِ قلقه أيضا من صعوبة المباراة، مبديا تخوفه من ميسي على وجه التحديد. وحقق برشلونة الفوز في آخر تسع مباريات خاضها في مختلف البطولات، وشهدت هذه المباريات رصيدا هائلا من الأهداف بمتوسط 3.4 هدفا للمباراة الواحدة.


وقال ماسيميليانو أليغري المدير الفني لميلان: "علينا أن نلعب بشجاعة وحماس ورؤية، وأن تكون لدينا الثقة في قدرتنا على عبور هذا الدور". وقال اللاعب الشاب ستيفان شعراوي، نجم فريق ميلان متصدر جدول مسابقة الدوري الإيطالي: "سنواصل تقدمنا".

والتقى الفريقان في دور المجموعات ففاز برشلونة (3-2) على ميلان في عقر داره باستاد "جوسيبي ميازا" إيابا بعدما تعادل الفريقان (2-2) في برشلونة. ولكن ما يطمئن الفريق الإيطالي أنه لم يخسر أي مباراة على ملعبه في دور الثمانية بدوري الأبطال.

وحاول إبراهيموفيتش تخفيف الضغوط الواقعة على فريقه قائلا: "برشلونة هو الأفضل في العالم ولذلك فإن لديه ما هو أكثر منا ليخسره".

انشر عبر