شريط الأخبار

تحذير من مخططات تهويد الأراضي في مناطق شمال غرب القدس

06:53 - 27 تموز / مارس 2012

فسطين اليوم - القدس المحتلة

قامت وزيرة الشؤون الاجتماعية برام الله ماجدة المصري، بزيارة تفقدية وتضامنية لقرية بيت اكسا شمال غرب القدس، واطّلعت على الأراضي المهددة بالمصادرة والبيوت التي عزلتها بوابات الاحتلال وجدار الفصل العنصري عن القرية.

ورافقها كادر من محافظ القدس ومن الشؤون الاجتماعية في القدس، وطاقم المديرية ورؤساء مجالس منطقة شمال غرب القدس، ومحمد ربيع ومحمد عياش ممثلي هيئة العمل الشعبي في المنطقة.

وحيت الوزيرة صمود الاهالي في بيت اكسا ومنطقة شمال غرب القدس وثباتهم على ارضهم في مواجهة اجراءات وسياسات الاحتلال الهادفة إلى ترحيلهم والسيطرة على أراضيهم، وبحثت الوزيرة مع رؤساء المجالس في المنطقة والأهالي هناك احتياجاتهم مستعرضة برامج وزارة الشؤون الاجتماعية وتدخلاتها المختلفة في ميدان دعم الأسر الفقيرة والمتضررة من سياسات الاحتلال والتي تحظى بأولويات واهتمامات الحكومة والوزارة باعتبارها مناطق تطوير(أ).

وكانت المصري استهلت زيارتها بجولة تفقدية للمنازل التي عزلتها بوابات الاحتلال وجدار الفصل العنصري عن القرية، حيث تفقدت منزل أمجد عواد المحاصر بين بوابتين، واستمعت منهم إلى معاناتهم جراء القرارات والسياسات الصهيونية الجائرة بحقهم بمنع توصيل الماء والكهرباء عنهم.

وتحدث رئيس مجلس بيت اكسا عن المعيقات والصعوبات التي تواجه اهالي القرية من خلال الحواجز العسكرية ومصادرة آلاف الدونمات وتحويل بيت اكسا الى سجن معزول عن باقي المنطقة والمحافظات.

وشددت المصري على صمود المواطنين هناك والعمل على دعمهم من أجل البقاء وتعزيز صمودهم والتشبث بأراضيهم في ظل عمليات التهويد المتصاعدة التي تمارسها سلطات الاحتلال في مختلف أنحاء الضفة بشكل عام ومناطق شمال غرب القدس بشكل خاص.

انشر عبر