شريط الأخبار

هروب سفير الكيان من تايلاند خوفاً على حياته

01:20 - 27 تشرين أول / مارس 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشفت صحيفة يديعوت أحرنوت أن عودة "إسحاق شوهام" السفير الصهيوني في تايلاند يرجع إلى الكشف عن خطة إيرانية لاغتياله وليس لأسباب شخصية كما يدعي إلا أن عملية الاغتيال تم إحباطها من قبل الشرطة التايلاندية.

وذكرت الصحيفة أنه ومنذ التفجيرات الأخيرة في بانكوك وإلقاء القبض على عملاء ادعت السلطات التايلاندية أنهم إيرانيين تم تعزيز الإجراءات الأمنية عليه الأمر الذي جعل حياة عائلته لا تطاق والتي أجبرت على عدم التحرك في أي مكان دون حراسة شخصية لجميع أفرادها.

وأكد مسئولون في وزارة خارجية الاحتلال أن الأوضاع الأمنية والإجراءات المشددة من قبل الوزارة على السفير تسببت له بالعديد من المشاكل الأمر الذي جعله أن يقدم طلباً للعودة إلى "إسرائيل".

وكان السفير الإسرائيلي قد صرح للصحيفة في وقت سابق بالقول "من المقرر أن تستمر المهمة في السفارة ثلاثة سنوات وكانت من المتوقع أن تستمر إلى عام جديد إلا أن صعوبة الوضع الأمني أثرت على ما كان متوقع"، مضيفاً "بعد إحباط خطط الاغتيال أشعر وكأنني جندي على الجبهة ونحن نحاول أن نحافظ على أن تبقى الروح المعنوية عالية بالرغم من أن ذلك ليس سهلاً وهناك ضغوطات".

انشر عبر