شريط الأخبار

"إسرائيل" توبخ سفيري النمسا وبلجيكا

10:53 - 27 تموز / مارس 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

استدعت وزارة خارجية الاحتلال سفيري بلجيكا والنمسا ووجهت لهما توبيخا دبلوماسيا على خلفية تصويت حكومتيهما مع قرار تشكيل لجنة تحقيق دولية في تداعيات الاستيطان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، الذي اتخذه مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

ونقل موقع "هآرتس" عن مصدر رفيع المستوى في الخارجية الصهيونية قوله إن سبب هذا التوبيخ هو كون بلجيكيا والنمسا هما الدولتان الوحيدتان الأعضاء في الاتحاد الأوروبي اللتان صوتتا لصالح مشروع القرار المذكور.

وأفاد الموقع أن السفيرين قد اجتمعا كل على انفراد مع نائب دائرة أوروبا الغربية في الوزارة ، رافي شوس الذي سلمهما مذكرة احتجاج رسمية بهذا الخصوص. وقال شوتس إن "إسرائيل" خائبة الأمل من سياسة البلدين خاصة في ظل امتناع باقي ممثلي دول الاتحاد الأوروبي- إيطاليا، أسبانيا، التشيك وبولندا- عن التصويت على الاقتراح المذكور بادعاء أن تشكيل لجنة تحقيق دولية سيخلق ازدواجية في منظمات الأمم المتحدة.

وكان قرار مجلس حقوق الإنسان بتشكيل لجنة تحقيق دولية في تداعيات الاستيطان الإسرائيلي على حقوق الشعب لفلسطيني ، في الأسبوع الماضي، قد أثار غضبا إسرائيليا. وأعلن رئيس حكومة إسرائيل بنيامين نتنياهو أن حكومته لن تتعاون مع هذه اللجنة، في حين أصدر وزير خارجيته أفيغدور ليبرمان تعليمات لعاملي وزارة الخارجية بمقاطعة اللجنة وعدم السماح لأعضائها بدخول البلاد.

وكانت خارجية الاحتلال قد اعلنت عن قطع كل العلاقات بين "إسرائيل" وبين مجلس حقوق الإنسان ومع مفوضة المجلس نافي بيلاي.

واعتبرت الرئيسة الدورية لمجلس حقوق الإنسان، لاورا دوفيو، سفيرة أوروغواي في الأمم المتحدة، القرار الإسرائيلي بانه مؤسف وقالت إنها لم تتلق قرارا رسميا من إسرائيل بهذا الخصوص.

في موازاة ذلك أعلن ليبرمان أنه يعمل على إقناع الولايات المتحدة وعدد من الدول الأوروبية على الانسحاب من مجلس حقوق الإنسان، بحجة تحيزه الدائم ضد "إسرائيل".

انشر عبر