شريط الأخبار

حلوم: ”إسرائيل” مرعوبة من مسيرة القدس

10:46 - 26 تموز / مارس 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أكد رئيس اللجنة التنفيذية والمنسق العام لمسيرة القدس العالمية ربحي حلوم أن الكيان الصهيوني يشعر بخوف واضطراب شديدين من حجم التأييد العالمي للمسيرة انعكس ذلك على تصرفات وتصريحات قيادته.

وبدى ذلك واضحا-بحسب قوله- من لهجة ”إسرائيل” حيال المسيرة، حيث وجهت تحذيرا صريحا إلى دول الطوق من السماح بتنظيم المسيرة، وقالت إنها ستنظر إلى من يقترب من حدودها بوصفه متسللا وستتعامل معه بحزم.

وقال حلوم إنه يتلقى العشرات من الاتصالات اليومية؛ وجل هذه الاتصالات من الداخل الفلسطيني، ويعرّف المتصلون عن أنفسهم بأنهم مراسلون لوكالات أنباء عالمية. بيد انه يجزم أن المتصلين هم أفراد من المخابرات الصهيونية، مشيرا إلى أن الصهاينة مرعوبون من المسيرة والحشود الجماهيرية التي ستقف على مرمى حجر من المسجد الأقصى المبارك والقدس الشريف.

وتزامن ذلك مع تحولات جذرية في الكثير من البلاد العربية الأمر الذي يعني تغييرا في المفهوم العالمي للقضية الفلسطينية.

وقال: الجمعة المقبلة الثلاثين من الشهر الجاري(يوم الأرض) هو موعد لتضامن شعوب من نحو 80 دولة مع القضية الفلسطينية، عبر تنظيم مسيرة عالمية إلى القدس أو إلى أقرب نقطة منها من أجل نصرة البيت المقدس وفلسطين وحماية للمقدسات. الأمر الذي يؤكد عودة القضية الفلسطينية إلى إطارها العالمي بعد أن جهد أعداؤنا بوضعها في إطار فلسطيني فقط.

وتابع: اللجان القارية والدولية والوطنية المنظمة للمسيرة ارتأت أن تكون جمعة نصرة البيت المقدس تحت شعار: شعوب العالم . . . تريد تحرير القدس وفلسطين.

وفيما يخص برنامج المسيرة على الصعيد المحلي في الأردن أفاد إلى أنه تم الانتهاء من الترتيبات المحلية للمسيرة، وسيتم الإعلام بشكل مفصل قبل يومين من موعدها عن أماكن التجمعات في عمان للانطلاق إلى منطقة التجمع العام قرب المغطس في منطقة الغور. مشيرا إلى أنه سيتم إلقاء أربعة كلمات قارية في جموع الحاضرين، في حين أن الكلمة الخامسة ستكون للبلد المضيف.

وقال حلوم: إننا نريد إرسال رسالة للعدو الصهيوني مفادها أن كل الغزوات التي كانت ضد فلسطين والقدس اندحرت، وهذا الاحتلال لن يكون أحسن حالا ممن سبقه عبر التاريخ.

وحول لقائه برئيس الوزراء عون الخصاونة والاتفاق الذي تمخض عن اللقاء، قال إنه وضع الرئيس بصورة الترتيبات الجارية للمسيرة، ولمس منه أكثر مما كان يتوقع. ووفقا لقوله فقد كان رئيس الوزراء مباركا ومساندا للمسيرة بكل معنى الكلمة.

انشر عبر